رامي ربيع

عثر عدد من أهالي مدينة القوصية، اليوم السبت، للمرة الثانية خلال 15 يوما، على أشلاء بشرية معبئة في أجولة وملقاة على الظهير الصحراوي بمنطقة "مير" بمحافظة أسيوط.

ولم يتوصل حتى الآن إلى الأسباب الحقيقية وراء العثور على هذه الكميات من الجماجم والعظام الملقاة بطريق مير بمركز القوصية بمحافظة أسيوط.

وأمرت نيابة القوصية بفتح تحقيق في الواقعة، وانتقل فريق من النيابة لمعاينة الموقع الذي عُثر فيه على الأشلاء، وعقب المعاينة الأولية قرر فريق النيابة انتداب الطب الشرعي والأدلة الجنائية لإجراء تحليل الـ «DNA» لتحديد هوية الضحايا ومعرفة سبب الوفاة، وأصدرت النيابة قرارًا بدفن الأشلاء في مدافن الصدقة.

رابط دائم