تواصل داخلية الانقلاب رفضها تسليم جثمان الشهيد صلاح الدين إبراهيم عطية عمارة، “31 عاما” إلى أسرته، لليوم الثالث على التوالي، وذلك منذ اغتياله على يد مليشيات الداخلية بعد 3 أسابيع من اعتقاله وإخفائه قسريًا.

وكانت المنظمات الحقوقية قد وثقت اعتقال “صلاح” من منزله بمدينة السادات بالمنوفية، مساء يوم الخميس 25 يناير 2018، حتى الإعلان عن اغتياله على يد مليشيات الداخلية، وزعمها مقتله خلال تبادل لإطلاق النار.

رابط دائم