ما زال غرق مراكب الصيد عرضا مستمرا، وجثث المواطنين عائمة على شواطئ مصر، وتواصل مسلسل الإهمال بعدما تعرض مركب صيد يدعى “حسين الزهري” بخليج السويس الإثنين الماضي للغرق على متنه 13 بحارا، جميعهم من أبناء مدينة عزبة البرج بمحافظة دمياط.

وناشد أسر وأهالي الصيادين المفقودين سلطة الانقلاب ومسئولي محافظة السويس بالمساهمة والبحث عن جثث ذويهم الصيادين لتوديعهم إلى مثواهم الأخير قبل ضياعهم في عرض البحر.

وأِشار مجدي الموافي، شيخ الصيادين بدمياط، إلى أنه لا يعلم أحد حقيقة ما حدث في حادث غرق المركب واختفاء 13 صيادًا.

وأضاف “الموافي”، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج “90 دقيقة”، على فضائية “المحور” أمس الأربعاء، أنهم لم يتلقوا أي أخبار بشأن هذا الحادث، لافتًا إلى أن سوء الأحوال الجوية من الممكن أن يغير المكان المتوقع إيجادهم فيه.

وتابع: ندعو الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا في العثور على الصيادين؛ لأن أهاليهم في حالة حزن وأسى وإكرامهم بالدفن في أراضيهم وبجوار أسرهم.

في حين قال عمرو عمارة شيخ الصيادين في السويس، إن الاتصال انقطع قبل يومين بين مالك المركب حسين ياسين الزهري، وريس المركب الغارق، مضيفا أنه اختفى من المسطح المائي وظهرت بعض القطع التي استدل منها البحارة على تعرضها للغرق.

وأضاف شيخ الصيادين، في تصريح صحفي، أن مركب الصيد الغارقة يعمل بحرفة الجر داخل خليج السويس، وخرجت في رحلة صيد من ميناء الأتكة قبل أيام.

وأشار عمارة، الى أن المركب كان عليه 13 بحارا بينهم ريس المركب وهم من مدينة عزبة البرج بدمياط، وكان آخر مرة شوهدت فيها قبل أيام عقب سروحها للصيد، قرب منطقة جبل الزيت قبالة رأس شقير الواقعة جنوب منطقة الزعفرانة.

 

قناة السويس السبب

فى شأن متصل، فجر الصحفي أحمد فتحي من محافظة السويس مفاجأة، أن مركب الصيد غرق بعدما ارتطمت به سفينة تجارية كانت تعبر قناة السويس وهو ما أدى لغرق حسين الزهري.

في سياق متصل، كشف أحد أقارب المنكوبين أن والد مالك السفينة المنكوبة المدعو حسن عبدالعال توفي بعد عصر أمس الإثنين 3 ديسمبر 2018 فور علمه بفقدان السفينة وغرقها من هول الصدمة نتيجة وجود أحد أبنائه ويدعى كرم حسن عبدالعال وزوج ابنته ضمن الصيادين المفقودين على متن السفينة المنكوبة، حيث قام الأهالي بتشييع جثمانة في عزبة البرج بدمياط.

أين وسائل الإنقاذ؟

وكشفت مصادر ملاحية عن أسماء الصيايدن الذين كانوا على مركب الصيد وهم: كرم الله محمد سعد، النبوي أحمد أحمد، فهمي عيد، عبده عبده أبوالمعاطي، هشام بدر، مصطفي محمد أحمد، شعبان السيد محمد، حسن إبراهيم محمد، رشدي فوزي، ناجي محمد، عماد مسعد شلبي، حازم محمد محمد، ويحيى زكريا عبدالمجيد.

من جانبه، تساءل الإعلامى عماد البحيري عن أسباب عدم إنقاذ القوات البحرية أو الملاحة النهرية للمركب المنكوب،وسر الاحتفاظ بالقطع البحرية والسفن في “المخازن” على حد تعبيره.

وأضاف في برنامجه” الشارع المصري” بقناة الشرق: لم تتكفل الدولة عناء البحث عن مركب الصيادين الغلابة لأنهم مصريون، لو كانوا أجانب لأعلنت الدولة مشاركتها في البحث عن جثثهم، ولكن لأنهم مصريون فلدينا الكثير منهم.

حوادث الغرق السابقة

-في 8 يوليو 2012، شق “لنش” طريقه ليس إلى المرسى لكن إلى قاع نهر النيل بعد أن اصطدم بالأعمدة الخرسانية لكوبري 6 أكتوبر، وغرق معه 6 أشخاص.

– فى ديسمبر 2014 غرقت مركب صيد، فى البحر الأحمر، كان على متنه 40 صيادا ، عقب اصطدامه بسفينة بضائع قادمة من المجرى الملاحي العالمي لقناة السويس، وارتفع عدد ضحايا المركب إلى 11 غريقا تم انتشال جثثهم، فيما تم إنقاذ 11 آخرين بعضهم فى حالة حرجة، وفقد 18.

– في يوليو 2015 شهدت مصر أسوأ حوادث غرق المراكب النيلية فى تاريخها ، حين اصطدم مركب نيلى بصندل أثناء حفل زفاف، ليغرق المركب بمحازاة كورنيش الوراق، وكان على متنه أكثر من 30 شخصًا.

– في ديسمبر 2016 شهدت مصر غرق احد مراكب الهجرة غير الشرعية وهو مركب رشيد الذي راح ضحيته أكثر من 200 شاب.

– 19 يناير 2016 ..مصرع وإصابة 6 صيادين وفقد 2 اخرين فى غرق مركب صيد بالبحيرة.

-30 يناير 2016 ..غرق مركب صيد على متنها 12 صيادا أمام السواحل السودانية.

-فى 26 يناير 2018 تعرضت مركب صيد على متنها 15 بحارًا للغرق قرب السواحل الليبية.

-فى نوفمبر 2018 لقي 5 أشخاص مصرعهم، وأصيب 20 آخرين، في حادث مركب صيد في محافظة المنوفية.

– 17 مايو 2018 ..غرق مركب صيد يدعى “ايجل وان” على متنه 6 صيادين.

– 28 يوليو 2017 ..غرق مركب صيد مصري بمدينة سالونيكا اليونانية كان يحمل 15 صيادا.

2 ديسمبر 2018 غرق مركب صيد على متنه 13 صياداً بخليج السويس.

رابط دائم