توعّد عمرو الجارحي، وزير المالية في حكومة الانقلاب، المصريين بمزيد من الضرائب خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن حكومته تستهدف زيادة إيرادات الضرائب 32%، ما يعنى وصولها إلى 600 مليار جنيه فى العام الحالى، و670 مليار جنيه فى العام المقبل.

وقال الجارحي، في تصريحات صحفية: إن “الحكومة تستهدف زيادة إيرادات الضرائب 32%، ما يعنى وصولها لـ600 مليار جنيه فى العام الحالى، و670 مليار جنيه فى العام المقبل”، مشيرا إلى أن الهدف هو الوصول بالإيرادات الضريبية خلال 5 سنوات إلى 18% من الناتج المحلى.

وأضاف الجارحي أن “عجز الموازنة من غير منح الدول الشقيقة وصل في عام 2014 إلى 16.7%، كما تضخمت فاتورة الفوائد بشكل ضخم، وكان اعتمادنا فى المصروفات على الاستدانة، نظرا لتوقف النشاط الاقتصادى وانخفاض معدل النمو لـ1.5%”، مشيرا إلى أن الحساب الختامى للعام المالى 2016/ 2017 يبين أن الإيرادات بلغت 660 مليار جنيه، والضرائب 462 مليار جنيه، والمنح 17.6 مليار جنيه، والأجور 225 مليار جنيه، والسلع والخدمات 42 مليار جنيه، والفوائد 317 مليار جنيه”.

وكانت قرارات قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بتعويم سعر الجنيه وزيادة أسعار الوقود وفرض مزيد من الضرائب خلال الفترة الماضية، قد ساهم في زيادة أسعار كافة السلع والخدمات، وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.

رابط دائم