أكَّد حسن صالح، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، أن السيسي لم يترك بابًا من أبواب الجرم إلا ولج فيه.

وأضاف “منها القتل والاعتقال والنهب والتهجير والفساد وخيانة الأرض والماء والعرض”. مؤكدا أن “السيسي يحارب الشعب في قوته ولا يرعى في معاشه إلًا ولا ذمة”.

وبالمقابل، أوضح “صالح” أن “الرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي رفض رفضًا قاطعًا أي زيادة على أعباء المواطنين، وطالب حكومته بأن تدبر شئونها بعيدا عن قوت الغلابة.. تدرك لماذا انقلب الخائن على الشريف”.

وفي تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تابع حسن صالح قائلا: “يأبى السيسي ألّا يَمُر عيد الفرحة والسعة على المصريين إلا بمزيدٍ من الضيق والمشقة التي جعلت الطبقة المتوسطة بالأمس على خط الفقر المدقع اليوم”.

رابط دائم