قال الدكتور طلعت فهمي، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين: إن شهر يوليو سيظل شاهدًا على غدر وخيانة العسكر.

وأضاف فهمي- في بيان له اليوم، أن يوليو سيظل محتفظًا في أنصع صفحاته بشهداء قدموا أرواحهم فداء لحرية مصر وتحريرها من وحشية العسكر، في أبلغ رد على الكذبة والمزورين الذين جردوا ألسنتهم وأقلامهم لتشويه الإخوان ودورهم الوطني إرضاء لعصابة العسكر.

وأوضح فهمي أن يوليو سيظل شاهدا على أن الإخوان المسلمين كانوا دائما- وسيظلون بإذن الله- في القلب من الشعب المصري يفتدون حقوقه بدمائهم، ولن تفلح كل المحاولات البائسة من أصحاب النظريات الفاشلة في إنهاء دورهم.

وشدد فهمي على أن جماعة الإخوان لن تنسى شهداء مجازر رمسيس الأولى (١٥ يوليو)، والمنصورة (١٩ يوليو)، والمنصة (٢٧ يوليو)، ومن قبلها مجزرة الحرس الجمهوري، ومن بعدها كبرى المجازر في رابعة والنهضة، وكل المجازر حتى يومنا هذا.

نص البيان:

سيظل “يوليو” شاهدًا على غدر وخيانة العسكر

شهر الانقلاب الفاشي وشهر المجازر ضد رافضي هذا الانقلاب.. ما زال محتفظًا في أنصع صفحاته بشهداء قدموا أرواحهم فداء لحرية مصر وتحريرها من وحشية العسكر، في أبلغ رد على الكذبة والمزورين الذين جردوا ألسنتهم وأقلامهم لتشويه الإخوان ودورهم الوطني إرضاء لعصابة العسكر.

وسيظل “يوليو” شاهدا على أن الإخوان المسلمين كانوا دائما- وسيظلون بإذن الله- في القلب من الشعب المصري يفتدون حقوقه بدمائهم، ولن تفلح كل المحاولات البائسة من أصحاب النظريات الفاشلة في إنهاء دورهم.

لن ننسى شهداء مجازر:

رمسيس الأولى (١٥ يوليو)

المنصورة (١٩ يوليو)

المنصة (٢٧ يوليو).

ومن قبلها مجزرة الحرس الجمهوري، ومن بعدها كبرى المجازر في رابعة والنهضة، وكل المجازر حتى يومنا هذا، مجزرة تلو مجزرة، حتى باتت مصر غارقة في دماء أبنائها الأبرياء. ألا لعنة الله على المجرمين الخونة وأعوانهم.

د.طلعت فهمي

المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين

الخميس ٦ ذو القعدة ١٤٣٩ه، الموافق ١٩ يوليو ٢٠١٨م.

رابط دائم