رصد مركز الشهاب لحقوق الإنسان أبرز الانتهاكات ضد سيدات وفتيات مصر خلال خمس سنوات ماضية منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013، حيث تعرضت المرأة المصرية للقتل والضرب والسحل والسجن.

ووثق المركز في تقرير صادر عنه اليوم الثلاثاء تحت عنوان “أنقذوا نساء مصر” بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ، قتل ما لا يقل عن 120 امرأة خلال المظاهرات السلمية والإعتصامات.

كما وثق سجن وحبس ما لا يقل عن 2100 امرأة بأحكام مدنية وأخرى عسكرية تفتقر لمعاير المحاكمات العادلة، وتحويل 25 امرأة إلى محاكمات عسكرية جائرة وبعضهن حصل على أحكام تتراوح بين المؤبد والحبس لخمس سنوات. فضلا عن إخفاء قسري لـ188 امرأة مصرية 6 منهن مختفيات حتى الآن، يضاف إليهن رهن السجن والحبس 80 امرأة بسبب التظاهر السلمي، أو كونهن ناشطات حقوقيات أو زوجات لبعض المحبوسين أو يبحثن عن أزواجهن المختفين أو بطريقة عشوائية تعسفية.

رصد التقرير، أيضا، وضع 151 امرأة على قوائم الإرهاب ومصادرة الأموال وتعرض 14 من الصحفيات للحبس والاحتجاز والعنف، وما تزال 6 صحفيات رهن الحبس حتى كتابة هذا التقرير.

وعن الطالبات اللائي تعرضن للفصل من الجامعات المصرية منذ الانقلاب العسكرى رصد التقرير 200 طالبة تم فصلهن من الجامعات بسبب التعبير عن رأيهن.

لمطالعة التقرير:

رابط دائم