كتب - عبد الله سلامة:
 
نظم ثوار الإسكندرية والشرقية مسيرات ليلية، رفضًا للانقلاب العسكري وتضامنًا مع المسلمين في بورما الذين يتعرضون لحرب إبادة جماعية علي يد جيش ميانمار.
 
ففي الشرقية، نظم ثوار مدينة العاشر من رمضان مسيرة ليلية، رفع المشاركون بالمسيرة صور الرئيس محمد مرسي وشعار رابعة، مرددين هتافات تندد بجرائم عصابة الانقلاب بحق المصريين وبتزايد جرائم الإخفاء القسري والتصفية الجسدية بحق المعتقلين، فضلاً عن التنديد بزيادة الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.
 
وفي الإسكندرية، نظمت حركة "نساء ضد الانقلاب" مسيرة ليلية بمنطقة أبو سليمان بحي الرمل، رددت المشاركات في المسيرة هتافات تندد بجرائم ميلشيات جيش ميانمار بحق مسلمي الروهينجا وقتل وتشريد مئات الآلاف من المسلمين خلال الأيام الماضية، فضلاً عن التنديد بالتواطؤ والصمت العربي والدولي تجاه تلك المجازر.
 
 
ونظم ائتلاف شباب حوش عيسى مسيرة ردًّا على بلطجة داخلية الانقلاب وتنديدا باختطاف المواطنين وترويع الآمنين بالمنازل.   انطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء من أمام مسجد عثمان بن عفان وجابت شارع الكوم الأخضر ومنطقة الجازوي والخاصة واختتمت بحي عرابي.   جاءت المسيرة اعتراضًا على الحملة الأمنية المسعورة التي بدأت بحملة إزالات الأربعاء ثم مداهمات مساء الخميس واستمرت الجمعة في همجية الاختطاف من الشارع، وهتف الثوار: "لسه يا كلب لسانك طالع.. لسه بتخطف م الشوارع".     كما نددت بسلبية المواطنين إزاء هذه الانتهاكات التي لا تحترم آدميتهم ولا حرمة بيوتهم، وهتف المشاركون: ياللي ساكت فاضل ايه؟.. بعد ما خربت خايف ليه؟!   وواصلت حركة "نساء ضد الانقلاب" حراكها الثوري المناهض للانقلاب العسكري، بمسيرة حاشدة انطلقت قبل قليل، بمنطقة أبو سليمان بحي الرمل شرق الاسكندرية مؤكدين رفضهم للانقلاب العسكري، وسياسات النظام الانقلابي التى يمارسها ضد مؤيدي الشرعية من قتل وتعذيب ممنهج داخل السجون.     رفعت المشاركات شارات رابعة العدوية ولافتات مطالبة بالحرية للمعتقلين كما رددن هتافات تطالب برحيل السيسي وعودة الشرعية ولافتات أخرى توضح مدى تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد والفقر والذي يعانى منه أبناء المحافظة.  

رابط دائم