أكد أحرار وحرائر البحيرة استمرار نضالهم الثوري حتى يتم القصاص لدماء شهداء رابعة وجميع مذابح العسكر وتحقيق حلمهم في الحرية والكرامة الإنسانية لجميع أبناء الشعب المصري.

نظم الثوار سلسلة بشرية امتدت على طريق كفر الدوار بالتزامن مع الذكرى الخامسة لمذبحة رابعة العدوية والنهضة أبشع مذبحه ارتكبتها سلطات الانقلاب بتاريخ مصر الحديث.

رفع المشاركون بجوار علم مصر وصور الشهداء والمعتقلين شارات رابعة العدوية مؤكدين أن لعنة دماء الشهداء ستظل تلاحق كل المتورطين فيها حتى يتم القصاص لهم وإطلاق سراح جميع المعتقلين والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير لإنقاذ البلاد.

ورددوا الهتافات والشعارات الرافضة لتصاعد جرائم العسكر بحق مصر وشعبها، فضلا عن الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري والتنكيل بالمعتقلين وذويهم وجرائم القتل خارج إطار القانون والتي لا تسقط بالتقادم.

رابط دائم