تواصل مسيرات العودة وكسر الحصار فعاليتها في قطاع غزة للجمعة الحادية والعشرين على التوالي، وذلك دعما لمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى، وإسنادا للفصائل الفلسطينية في القاهرة.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار، على اليوم “جمعة ثوار من أجل القدس والأقصى”، وذلك دعما لمدينة القدس المحتلة التي تتعرض للعديد من المشاريع والسياسيات والإجراءات التهويدية الإسرائيلية.

ودعت في بيان لها، جماهير الشعب الفلسطيني إلى النفير للحشد والمشاركة في فعاليات اليوم، التي تبدأ الساعة الثالثة بعد صلاة الجمعة، في مخيمات العودة الخمس المنتشرة بالقرب من الخط العازل شرقي قطاع غزة.

يذكر أن العديد من الفصائل الفلسطينية الفاعلة في قطاع غزة، تجري مشاورات في هذه الأيام باقاهرة في العديد من القضايا الخاصة بالشأن الفلسطيني، وفي مقدمتها التوصل لتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي برعاية مصرية وأممية.

وأدى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين في مسيرات العودة، لارتفاع عدد الشهداء إلى 168 شهيدا من بينهم؛ 27 طفلا، في حين ارتفع عدد الجرحى لأكثر من 18 ألف مصاب بجراح مختلفة؛ وفق إحصائية وزارة الصحة الفلسطينية.

وانطلقت مسيرات العودة في قطاع غزة يوم 30 مارس الماضي تزامنا مع ذكرى “يوم الأرض”، حيث تم إقامة خمس مخيمات على مقربة من الخط العازل الذي يفصل قطاع غزة عن باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

رابط دائم