تقدَّم أهالي الشهداء والمعتقلين، مسيرة أحرار وحرائر ههيا بمحافظة الشرقية، التي انطلقت عقب صلاة الجمعة من العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، مطالبين بالقصاص لدماء الشهداء والإفراج عن المعتقلين والعودة للمسار الديمقراطي، مع بدء أسبوع “رابعة قصة وطن” التي دعا إليها التحالف الوطني لدعم الشرعية.

جابت المسيرة الشوارع والأحياء، وسط تفاعل ومشاركة واسعة من عموم الأهالي، رافعين علم مصر وشارات رابعة العدوية وصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين، ولافتات تطالب بإطلاق الحريات ووقف نزيف الانتهاكات، والانتصار لمكتسبات ثورة 25 يناير.

وندد المشاركون بتردّي أحوال البلاد وجرائم العسكر بحق أبناء الشرقية من اعتقال تعسفي وإخفاء قسري لنحو 15 من أبناء المحافظة والتنكيل بالمعتقلين داخل السجون، مجددين العهد بمواصلة نضالهم السلمي حتى عودة جميع الحقوق ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

رابط دائم