نظَّم ثوار دمنهور مسيرة ليلية، نددوا خلالها بجرائم العسكر بالتفريط في الأرض والإخفاء القسري، وما يحدث من اعتقالات وتهجير للأهالي في سيناء.

كما ندد الثوار بهزلية الانتخابات الرئاسية، في ظل غياب المناخ الديمقراطي واعتقال السياسيين والزج بهم في السجون، واستمرار القمع والاستبداد بصورة غير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث.

وأكد الثوار استمرار حراكهم الثوري حتى عودة الشرعية وحقوق الشهداء والمعتقلين، والقصاص العادل من هؤلاء الخونة العملاء.

رابط دائم