بمجرد أن أعلن محافظ الإسماعيلية اللواء حمدي عثمان، عن إقامة وتشغيل مصنع لتصنيع مشابك غسيل خشبية ومصنع لتصنيع البلاط ومصنع لإنتاج الكواشف المعملية، وأنها توفر 31 فرصة عمل لأبناء الإسماعيلية. حتى ضجّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالسخرية من عقليات العسكر التي تدير الأمور بالبلاد.

وسخر مجدي موسى قائلا: “سيدات مصر ودّعن بالدموع أبناء الوطن. ندخل عصرا جديدا.. وصناعة غير مسبوقة نحطم بها كل المقاييس، من جهاز الكفتة لمصنع مشابك الغسيل يا قلبي لا تحزن”.

وكتب حساب بورتو طره: “يعني دلوقتي لما نعمل مصنع مشابك غسيل، هننشر الغسيل نفسه فين اللي هنحط فيه المشابك؟ فين مصنع حبال الغسيل ولا خايفين من أهل الشر؟”.

 

وتساءلت مايسة رضا: “طيب بصوا.. أنا موش بتاعة اقتصاد.. بس ممكن حد يفهمني مصنع بمعداته بموظفين أكيد لهم رواتب، لو كان إنتاجه مشابك غسيل فعلا هايكون ليه عائد اقتصادي؟، ومشابك الغسيل بتكسب يعني؟”.

وعلّق محمد خطاب: “خلاص يا جماعة مشاكل مصر اتحلت، الحكومة توافق على إقامة مصنع لـ«مشابك الغسيل» بالإسماعيلية.. كدة مش ناقصنا غير مصنع حبال الغسيل ونبقى قوة عظمى على مستوى البلكونات في الشرق الأوسط”.

وعن فرص العمل المتاحة كتب محفوظ عبد الحليم: “الله أكبر.. الله أكبر.. مصنع لإنتاج مشابك الغسيل.. وتوفير فرصة عمل لــ31 شخصا.. يا إلهي”.

وكتبت سميرة إبراهيم: “جار افتتاح المصنع العالمي النووي لإنتاج مشابك الغسيل”.

 

 

رابط دائم