Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-12-24 08:53:54Z | |

شن المنشد الكويتي مشاري راشد العفاسي, المعروف بالتطبيل للسفيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي والإمارات، هجوما عنيفا على حركة المقاومة الفلسطينية “حماس” ووصف أفرادها بـ”الإخوانجية الخائنين”، بعد البيان الذي أدانت فيه “حماس” الضربة الثلاثية ضد نظام الأسد، واعتبرت ذلك عدوانا على الأمة العربية.

وتعليقا على بيان “حماس”، دوّن “العفاسي” في تغريدة له عبر صفحته الرسمية بتويتر رصدتها (الحرية والعدالة)، مهاجما الحركة قائلا: ”الحمد لله الذي كشف الإخوانجية الخائنين ، فحالهم لا يخفى إلا على غافل ساذج محسن الظن في كل حال، يعرف الخير فقط ولا يعرف الشر، أما نحن فنسأل الله أن يهلك الظالمين بالظالمين ويخرجنا من بينهم أمة واحدة بكتاب وسنة رسوله ﷺ متمسكين”.

وسخر نشطاء وسياسيون من تغريدات العفاسي، وقال الناشط أبو الحمد مهدون: “أيها المطرب العاطفي، لا تتباكى على سوريا؛ لأن من يتباكى على سوريا ويخرس لسانه على ضحايا اليمن منافق كذاب أشر.. لا تتباكى على سوريا وتخرس على ضحايا المصريين والليبيين والفلسطينيين، ثم تأتى لتنال من حماس التي تسكن قلوب ملايين المسلمين حول العالم لصدقها وطهارتها.. تبًا للنفاق”.

وقال الناشط محمد الحمود: “الحمد لله الذي فضحك وجعلك أضحوكة.. وسبحان الله وكأن الله يستدرجك بدعوة أحد المظلومين على الظالم وأعوانه. أيدت السيسي وابن سلمان وابن زايد وكنت عونا لهم.. ففضحك والردود تكفي.. أكثر الناس خسارة حافظ القرآن المتاجر به.. دعوة أصابتك وتقبلها الله.. عجبا لحافظ قرآن يعاون قاتلا ثم يدعي التقوي!”.

ولأسباب مجهولة أقدم العفاسي، المقرب من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، على حذف تغريداته المثيرة للجدل. وفجر أمس السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، عن شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري، وجاءت الضربة الثلاثية، ردا على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء مجزرة الهجوم الكيميائي التي نفذها النظام على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وكتب العفاسي تغريدة ثانية قال فيها: “الظروف النفسية التي يعيشها المُفكك الهارب مبلّك الأمة تجعل شهادته مجروحة وتغريداته مضطربة”، يقصد الدكتور أحمد بن راشد سعيد، مفكك الخطاب المتصهين الذي أحدث نقلة نوعية بين العوام في فهم الإعلام المتصهين، يقول أحد النشطاء: “الشهادة لله كنا نقرأ عناوين الأخبار ولا نلقي لها بالا.. أما الآن نقرأ خلف العناوين نوايا صهيونية نتنة من إعلام يدعي العربية”.

ورد الدكتور فاضل سليمان على العفاسي بالقول: “تعايره بأنه هارب؟ في زمان أصحاب الكهف- الذين ضرب ﷲ بهم المثل في الحفاظ على الدين- كان هناك من يصفهم بالهاربين أيضا. اتق ﷲ ولا تكن أنت أيضا من أسباب الإلحاد بوقوفك مع الظلم والظالمين.. الصمت يسعك ولا تفتن الناس”.

وقال الناشط محمد الجمال: “بالمناسبة، هذا العفاسي أيّد انقلاب السيسي على مرسي في ذاك الوقت، بمعنى آخر أنه أيد ولو ضمنيًا مجزرة رابعة، هذا القارئ المفلس تستطيع أن تقرأ الغدر في عينيه، مثله مثل الجفري وجمعة وحسون وصالح الفوزان كلهم سحرة مُضلّون”.

وفي وقت سابق، أعلن العفاسي عن تضامنه مع وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، بعد الأزمة التي افتعلها الأخير مع تركيا، ونشر العفاسي صورة تجمعه بعبد الله بن زايد، وعلق عليها: “الشيخ الصديق عبد الله بن زايد.. اللهم أعنه ولا تعن عليه”.

وتوالت ردود الأفعال على تغريدة مشاري العفاسي من قبل متابعيه، إذ طالبه مغردون بوقف مديحه لعبد الله بن زايد المتورط في “الثورات المضادة”، كما اتهمه يمنيون وليبيون وغيرهم بالتورط في سفك الدماء.

يذكر أن عبد الله بن زايد أعاد نشر تغريدة تهاجم الرئيس التركي رجب أردوغان، وتصف “أجداده” العثمانيين بالإجرام، وسلب ممتلكات أهالي المدينة المنورة، وتهجيرهم إلى أوروبا، مطلع القرن الماضي، لا سيما فخر الدين باشا، أمير المدينة المنورة بين 1916 و1919.

رابط دائم