شنَّ مستخدمو التواصل الاجتماعى هجومًا لاذعًا على وزير التموين بحكومة الانقلاب د.علي المصيلحى، عقب تصريحه اليوم الأحد، بإصدار إذن صرف ورقيٍّ مؤقتٍ لصرف السلع التموينية والخبز لنحو 2 مليون مواطن على مستوى الجمهورية، مؤكدين أنه نوع من الإذلال للغلابة والفقراء ومحدودي الدخل.

وتناوب النشطاء على نقد “المصيلحى”، حيث قال محمد رشيد: “هو انتوا هاتبقششوا ع الشعب من جيب أبوكم؟”. وأضاف “دى فلوسهم وحقوقهم”، بينما علق علي حشمت قائلا: “وفين بطايق التموين الذكية الخاصة بالـ2 مليون مواطن؟ أكيد لصوص مكاتب التموين من معدومي الضمير صادروا بطايق الناس دي وشغالين سرقة من مستحقات الشعب”.

محمد أحمد قال: “والله أنتم بتزلوا المواطن. والحمد لله أنا الواحد مش بيصرف تموين”. تبعه أنور إبراهيم فكتب: “ده دليل على الفشل”. أما أمير علي نصر فقال: “وباقي الشعب مات ولا إيه، فيكم الخير يا مان”. وسخر عبد الرحمن أبو العلا قائلا: “أراك تصرف من جيب أمك. وقالت حنين: إن “الراجل منظره مستفز”.

كان علي المصيلحى قد أصدر قراره لمديري مديريات التموين بالمحافظات بإصدار إذن صرف ورقي مؤقت للسلع التموينية والخبز لـ467012 أسرة، بما يعادل نحو 2 مليون مواطن على مستوى الجمهورية، كانت قد تمت الموافقة على إصدار بطاقاتهم الذكية، وأرسلت لهم رسائل نصية تفيد بذلك، وما زالت تحت الطبع والتسليم، أو البطاقات الذكية التى تم استلامها ولم يحن موعد تفعيلها على النطام.

وزعم “المصيلحى” أن هذا القرار يعد تخفيفًا على كاهل الأسر المستحقة للدعم ومراعاة للبعد الاجتماعى فى تلبية البطاقات التموينية لاحتياجات الأسر من الخبز والسلع الأساسية خلال شهر رمضان المعظم، حيث  شمل القرار الوزارى تخصيص 33167 إذن صرفٍ لمحافظة أسيوط ، و3762 لأسوان، و44603 للإسكندرية، و1965 للإسماعيلية، و2387 للأقصر، و805 للبحر الأحمر، و54261 للبحيرة، و19427 للجيزة، و15068 للدقهلية، و21544 للسادس من أكتوبر، و3828 للسويس، و18482 للشرقية، و34197 للغربية، و24778 للفيوم، و36177 للقاهرة، و46452 للقليوبية، و9477 للمنوفية، و38873 للمنيا، و1406 للوادى الجديد، و6614 لبنى سويف، و885 لبورسعيد، و360 لجنوب سيناء، و2887 لدمياط، و9823 لسوهاج، و757 لشمال سيناء، و3897 لقنا، و23305 لكفر الشيخ، و3915 لمرسى مطروح.

رابط دائم