تصدر هشتاج “#مش_نازلين” قائمة الهشتاجات الاكثر تداولا علي موقع تويتر، فيما شهد هشتاج “#لا_لتعديل_الدستور” أيضا تفاعلا من جانب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد المغردون ضرورة مقاطعة مسرحية الاستفتاء علي تعديل “دستور الانقلاب” إنقاذا للوطن من الضياع.

وكتبت أريج عمر: “‏بالجبر و التهديدات،السلطات تحشد عمال المصانع و الشركات للتصويت على استفتاء الدستور”، فيما كتب أحمد الحسن: “عشان خانو الدين وباعو فلسطين وياترى الدور على ايه”، وكتب وليد عبدو: “مستقبل مصر في الكرتون دي”، وكتبت أفنان: “هقاطع ومش نازل ومش هفرط في حقوق المظلومين”.

وكتبت علياء عمر :”اجراءات باطلة من اجل شرعنة بقاء حاكم باطل”، فيما كتبت جويرية محمد :”أنا مش نازل ومش هتنازل عن الثوره”، وكتبت رحمه علي :”مش نازلين علشان مفيش عيش ولا حرية ولا كرامة.. مش نازلين علشان الشعب هو اللي لازم يقرر مصيره.. مش نازلين علشان الغلاء وارتفاع الأسعار.. مش نازلين علشان مصر بقت سجن كبير”.

وكتبت نسمة أحمد: “لأن السيسى و مرته موش هممهم الدستور ولا الشعب ولكن يهمهم المظهر والقطه عشان السياده في الخارج”، فيما كتب عماد المصرى :”نفسي قبل مااموت اعرف ايه اللى يخلى ست محترمة تنزل ترقص قدام لجنة على تعديلات دستورية هى لاتعلم عنها حرفا.. ايه العلاقة بين الرقص وبين ان حضرتك تقولى نعم .. ماتكتبى اللى انتى عيزاه وتروحى ليه قله القيمة دى”.

وكتب صبري أدهم: “بغض النظر في تلوث البصري اللي بشوفه ف شوارع منها لافتات بتقول نعم للدستور انزل شارك وقول لا للدستور، في كميه ناس عواجيز هيقتلوا أجيال كامله من شباب عارف انك هتقول كده الدستور هيطبق ريح ضميرك و متبقاش جزء من المستنقع ده لوالنظام اطبق يبقي احنا دخلنا ف عصور مظلمه”، فيما كتب محمد سيد: “اليوم هو اسوأ يوم فى تاريخ المصرين المصوتين على إستفتاء الدستور بنعم ، اليوم هؤلاء القلة باعت الوطن بثمن بخس ويساعدون فى القضاء على أخر أحلام المصرين بالتغير وإنتزاع الحرية، هل نثور ونهدر الكثير من الدماء من أجل شعب هكذا ؟!”

وكتبت سلمى محمد: “اللهم عجل بهلاك الانقلابيين”، فيما كتب سمير أسعد: “مش نازل الا لما السيسي يفتح الميادين وده طبعاً مستحيل لأن السيسي جبان وعارف النتيجة”، وكتبت نسيم الفجر: “علشان تعديل الدستور “تقنين” و”دسترة” الحكم العسكري”.

Facebook Comments