أطلقت رابطة أسر الشهداء والمعتقلين ببورسعيد نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل لإنقاذ حياة المعتقل أحمد زكريا عطعوط داخل محبسه بسجن جمصة.

وقالت الرابطة عبر صفحتها على فيس بوك أنه رغم تدهور حالته الصحية فهو مرض كبد وتأخرها نتيجة لظروف الاحتجاز التى لا تتوافر فيها معايير سلامة وصحة الإنسان وترفض إدارة السجن نقله للمستشفى لتلقي العلاج يما يمثل جريمة قتل ممنهج بالبطيء.

وحملت الرابطة مسئولية سلامته لإدارة السجن ورئيس مصلحة السجون ووزير الداخلية بحكومة الانقلاب وطالبت بحق المعتقل القانونى في النقل للمستشفى لتلقي العلاج المناسب والمعاملة الإنسانية، كما طالبت بفتح تحقيق عاجل فى هذه الجريمة ومحاسبة كل المتورطين فيها وضرورة مراعاة عوامل سلامة وصحة المواطنين داخل مقار الاحتجاز.

وناشدت الرابطة كل المنظمات الحقوقية والجهات المعنية بالتحرك لمحاولة الإفراج عن المعتقل صحيا حفاظا على سلامة حياته فى ظل تدهور وضعه الصحى بالبالغ يوما بعد الآخر.

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت المهندس أحمد زكريا عطعوط البالغ من العمر 61 عاما من أبناء بور فؤاد بمحافظة بور سعيد يوم 3 نوفمبر 2011، ولفقت له اتهامات لا صلة له بها بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا بأحداث قسم العرب ليصدر حكم جائر بحقه بالسجن 10 سنوات رغم ا،ه كان يحضر جلسات المحاكمة الهزلية محمولا على نقاله نظر لتدهور صحته بشكل بالغ.

رابط دائم