تواصل عصابة العسكر نهجها فى الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين بما يعكس عدم الاكتراث بالتقارير الحقوقية التى تحذر من آثار عدم احترام حقوق الإنسان وإهدار القانون على أفراد المجتمع.

ودان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق حسن السيد بشندي -53 عاما- المقيم في الشيخ زايد، نائب مدير بنك إسكندرية على المعاش، ويعمل حاليا مدير مبيعات بشركة خاصة، منذ القبض التعسفي عليه يوم الجمعة 16 فبراير 2018، دون سند من القانون، واقتياده لجهة مجهولة.

وحمل الشهاب وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامته، وطالب بالكشف عن مقر احتجازه وسرعة الإفراج عنه.

كما دان المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات الاعتقال التعسفي والعشوائي بحق الطالب عمرو نادي، وحمل مسؤلية سلامته كاملة لمدير وضباط الأمن الوطني ببني سويف مطالبا بسرعة عرضة علي النيابة العامة، والإفراج الفورى عنه لعدم إدانتة بأية قضايا تستحق توقيفة أو احتجاز.

وذكر المركز عبر صفحته على فيس بوك أنه وردته استغاثة عاجلة من أسرة الطالب عمرو نادي عبده تفيد بتعرضة للتعذيب الشديد بحفلات يومية من قبل ضباط الأمن الوطني، ووصول معلومات مؤكدة من تدهور حالته الصحية، منذ إخفائه قسريًا لليوم الواحد والتسعين علي التوالي داخل مقر الأمن الوطني ببني سويف.

وأكدت أسرته تقدمها بلاغات للنائب العام والمحامي العام تفيد بأنها لم تتمكن من التواصل معه بعد اختطافه من قبل قوات أمن الانقلاب، وإخفائه داخل الأمن الوطني وتعرضه لتعذيب شديد للاعتراف بقضايا ملفقة.

كانت قوات أمن الانقلاب ببنى سويف قد اختطفت عمرو نادي 20 سنة- طالب بكلية التربية جامعة بني سويف أثناء ذهابه تدريب خاصة بكلية التربية في ٢٠ من شهر نوفمبر الماضي.

فيما استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية اعتقال المواطن “شعبان الشبشيري” من منزله بتلا أول أمس الثلاثاء بشكل تعسفى دون سند من القانون مؤكدا عدم عرضه على أى من جهات التحقيق حتى الآن وعدم التوصل لمكان احتجازه.

رابط دائم