أدانت عدة منظمات حقوقية، بينها مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان، الاعتقال التعسفي والإخفاء للمحامي عمرو علي الدين، منذ يوم 10 أبريل الجاري، من منزله بمركز بلطيم بمحافظة كفر الشيخ، واقتياده لجهة مجهولة.

وناشد المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات ضرورة الإفصاح عن مكان احتجاز “ضياء أسامة مصطفى علي البرعي” يبلغ من العمر “23 سنة” طالب بكلية الهندسة جامعة الأزهر الفرقة الثالثة.

وذكر المركز أن قوات الانقلاب بالقاهرة قامت باعتقاله من منزله بالدويقة يوم 17 اكتوبر 2018 ، ولم يتم عرضه علي أي جهة تحقيق حتي الآن وسط مخاوف من اسرته علي تعرض حياته للخطر.

وتتواصل الجريمة ذاتها للمواطن “أحمد أحمد السيد قشلان” يبلغ من العمر 37 عاما ويعمل تاجر ذهب، منذ اعتقاله يوم 6 مارس 2019، من منزله بمركز البرلس بمحافظة كفرالشيخ، واقتياده لجهة مجهولة.

وحمّل عدد من منظمات حقوق الإنسان – من بينها مركز الشهاب – وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن كفرالشيخ، مسئولية سلامته، وطالبت بالكشف عن مقر احتجازه والإفراج عنهم.

كما تتواصل الجريمة ذاتها للطبيب “أحمد محمد محمود زرير يبلغ من العمر 37 عاما ويعمل طبيب أخصائي أشعة، منذ القبض التعسفي عليه يوم 16 فبراير 2019، من مطار القاهرة، أثناء عودته من الخارج، قبل اقتياده لجهة مجهولة.

وأدانت المنظمات الحقوقية ما تقوم به قوات الانقلاب من انتهاك لأدنى معايير حقوق الإنسان، وطالبت بوقف نزيف الانتهاكات والجرائم التي لا تسقط بالتقادم خاصة جريمة الإخفاء القسرى التي لا تتوقف عند الضحية وفقط، بل تنسحب لجميع أفراد أسرته ضمن الجرائم التي تصنَّف بأنها جرائم ضد الإنسانية.

رابط دائم