اشتكى المعتقلون في سجن شبين الكوم العمومي بالمنوفية، من تزايد الانتهاكات بحقهم، مؤكدين أن مليشيات داخلية الانقلاب تمنع إدخال الأدوية للمرضى، وقررت تقليص فترة التريض لنصف ساعة بدلا من ساعتين، ونقلت بعض المعتقلين إلى عنبر «أ» سيئ السمعة.

وقال المعتقلون، في شكواهم، إن عنبر «أ» يفتقر للآدمية، حيث يخلو من دورات المياه، ولا يُسمح للنزلاء بالخروج إلى الحمامات العمومية سوى مرة واحدة في اليوم لا تتعدى مدتها الـ10 دقائق، مشيرين إلى أن منع إدخال الأدوية زاد من معاناة المرضى، خاصة كبار السن ممن يعانون من أمراض الشيخوخة، فضلا عن معاناة بعضهم من الالتهاب الرئوي، والكبد الوبائي.

كما كشفوا عن إصابة عدد من المعتقلين بالأمراض داخل السجن؛ بسبب سوء الوضع الصحي، وإهمال النظافة، وسوء التهوية، فضلا عن عدم وجود أي نوع من الرعاية الصحية، وتركهم فترات طويلة دون إجراء أي كشف طبي.

يُذكر أن الانتهاكات لم تتوقف على المعتقلين فحسب، بل شملت أيضا أسرهم، حيث يتم التعامل مع الأهالي بشكل سيئ أثناء الزيارة، خاصة السيدات منهم، فضلا عن مطالبتهم بدفع مبالغ مالية لأمناء الشرطة حتى لا يتم منع الزيارة أو إفساد الأطعمة قبل وصولها إلى ذويهم.

رابط دائم