أعلن معهد "كاتو الأمريكى" أن مصر احتلت المركز الـ18 في قائمة الدول الأكثر بؤسا في العالم، وفقا لتصنيف المؤشر الأمريكي للدراسات السياسية والاقتصادية فى عهد حكم الانقلابيين لمصر.


وقال المعهد: إن معدل البطالة، الذى تسبب فيه الانقلاب العسكرى، كان هو السبب الرئيسي في وضع مصر في تلك المرتبة بين 108 دول في مؤشر البؤس، مسجلة 32.72 نقطة.


يشار إلى أن حساب الدول في "مؤشر البؤس" يعتمد على جمع معدلات البطالة، وسعر الفائدة على القروض الشخصية، ومعدل التضخم، ناقص نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد سنويًّا.

 

رابط دائم