دشَّن رواد “تويتر” هاشتاج #قناة_السويس_الجديدة، فى ذكرى إنشاء خدعة السفيه عبد الفتاح السيسى، التى توافق اليوم 6 أغسطس، بعد ادعائه بأنها ستكون بوابة مصر نحو ارتفاع الاقتصاد وازدهار مصر.

وفنَّد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أكاذيب الانقلاب، حيث قال حساب باسم “تمر”: “أهي مديونة لطوب الأرض”. بينما قالت “زهرة التوليب”: “فاكر يا أهبل لما حاولوا يقنعوك إنها هتجيب 100 مليار”.

بدوره كتب “عسـل أسـود” ساخرًا: مهاب مميش: أحفادنا سينهلون من عائدات قناة_السويس_الجديدة أمد الدهر، طيب وإحنا مش هننهال أي حاجة”.

وغردت إيمان قائلة: “مهاب مميش: أحفادنا سينهلون من عائدات القناة أمد الدهر، حد يقوله إن الحوثي سيطر على المضيق ويبلها ويشرب ميّتها”.

بدوره، علَّق أحمد البقري على الذكرى قائلا: “‏الدولار يوم افتتاح التفريعة كان بـ٩ جنيهات.. في الذكرى الثالثة لفنكوش السيسي الدولار بـ١٨ جنيهًا.. إنجاز ولا مش إنجاز دا؟!”.

وأضافت مي عبد العزيز: “هابى فنكوش ترعة يا ماسرين، ملايين اتصرفت على اليخت الملكى ده عشان السيسى يتصور عليه، وملايين على الجنيهات الدهب اللى اتوزعت على الحضور، وملايين على الحفلة، وملايين على كبار زوار الحفلة، بس إحنا فقرا أوى وعندنا عجز ميزانية، وهنفرض عليكوا ضرايب وانتوا اللى هتسددوها”.

محمد حسن هو الآخر غرد قائلا: “فاكر يا أهبل لما ضحكوا عليك وقالولك إن ترعة السويس الجديدة هتدخل لمصر ملايين الدولارات، وهتنقل مصر نقلة حضارية، ويلا انزل اشتري شهادات استثمار؟”.

عمر كتب قائلا: #قناة_السويس_الجديدة.. إذا كان على الـ١٠٠ مليار، إحنا جبناهم خلاص، زودت الديون الضعف (بصوت السيسى).

وقال حساب باسم “أرشيف مصر”: “دى مانشيتات الصحف في مثل هذا اليوم قبل 3 سنوات، بمناسبة افتتاح تفريعة قناة السويس الجديدة، التي قيل عنها إنها المعجزة التي ستدر مليارات الدولارات”.

رابط دائم