Palestinian police in Rafah, southern Gaza Strip on June 8, 2009.APAIMAGES PHOTO / Abed Rahim Khatib

استشهد اثنان من أفراد الأمن الفلسطيني بغزة خلال اشتباك مسلح في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة قبل ظهر اليوم الخميس (22-3)، ضمن عملية أمنية، بعد محاصرة عدد من المطلوبين على خلفية التفجير الذي استهدف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله قبل 10 أيام.

والشهيدان هما: زياد الحواجري، وحماد أبو سويرح، وكلاهما من المحافظة الوسطى.

وبينما أكدت الوزارة في بيان أولي لها أن العملية لا زالت جارية، أورد إعلاميون وشهود عيان أنباء متضاربة حول وقوع عدد آخر من الإصابات إثر الاشتباك.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على معلومات مؤكدة من المصادر الرسمية، فيما دعت وزارة الداخلية في بيان مقتضب قبل قليل وسائل الإعلام إلى التروي وعدم نشر أخبار غير دقيقة.

وكشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني، مساء أمس الأربعاء، عن تمكّن الأجهزة الأمنية من التعرف على المتهم الرئيس في قضية استهداف موكب رئيس الحكومة في غزة قبل 10 أيام.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم في تصريح صحفي إن المتهم هو (أنس عبد المالك عبد القادر أبو خوصة)، لافتاً إلى أن الأجهزة الأمنية تعمل على تعقب أثاره وإلقاء القبض عليه.

ووقع في الثالث عشر من الشهر الجاري انفجار لدى مرور الموكب الذي يقلّ رئيس الحكومة والوفد المرافق له، عقب وصولهم لقطاع غزة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

رابط دائم