كتب أحمد علي:

 تواصل مليشيات الانقلاب العسكرى نهجها في الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين الرافضين للفقر والظلم المتصاعد وتهدر حقوق الانسان دون أى اكتراث بالمعاهدات والمواثيق المحلية والدولية وتحذيرات المنظمات من آثار هذا النهج على المجتمع وأفراده

واختطفت مليشيات الانقلاب العسكرى عمر عادل عبدالباقى أحد شباب مدينة بلبيس فى الشرقية منذ أول أمس الخميس 13 يوليو الجارى بعد خروجه من منزله وترفض الافصاح عن مكان احتجازه  وهو ما يزيد من قلق أسرته محملة سلطات الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته>
 
ايضًا لا تزال مليشيات الانقلاب العسكرى بقنا فى صعيد مصر ترفض الإفصاح عن مكان الاحتجاز للمهندس يحيى عبدالوهاب محمد، 55 عامًا، منذ اعتقاله بشكل تعسفي بتاريخ 22 يونيو واقتياده لمكان غير معلوم، ولم يعرف ذووه سبب اعتقاله ولا مكان اعتقاله حتى الآن.
 
 
 
ودانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الانسان الجريمة وحمل ذوو المهندس المقيم بقوص بمحافظة قنا ويعمل  مهندس كهرباء ومدير محطة محولات قوص للكهرباء حملوا سلطات الانقلاب مسئولية سلامته وطالبوا بالكشف عن مكان احتجازه وسرعة الافراج عنه ورفع الظلم الواقع عليه .

رابط دائم