اعتدت قوات أمن الانقلاب بسجن طره على المعتقلين من رافضي الانقلاب داخل السجن، وسط مخاوف على سلامة وحياة المعتقلين.

وقال عدد من الأهالي، إن قوات الأمن اعتدت على المعتقلين السياسيين، وقامت بإطلاق الكلاب البوليسية على المعتقلين وتفتيشهم والاعتداء عليهم، وتجريدهم من كل مستلزماتهم الشخصية.

يأتي هذا في إطار سياسة القتل البطيء التي يتعرض لها المعتقلون في سجون الانقلاب خلال السنوات الماضية؛ بهدف كسر معنوياتهم وإجبارهم على الاعتراف بالانقلاب العسكري والتخلي عن الشرعية والمسار الديمقراطي.

وتسبَّبت جرائم الانقلابيين بحق المعتقلين في وفاة المئات جراء التعذيب والإهمال الطبي المتعمد وسوء الظروف الإنسانية داخل السجون، وسط تواطؤ “بوتيكات حقوق الإنسان المحلية”، وضعف موقف المنظمات الحقوقية الدولية.

رابط دائم