كتب- أحمد علي
اعتقلت ميلشيات الانقلاب بالشرقية 3 معلمين من داخل محل عملهم، ظهر اليوم، بمدرسة السادات الإعدادية، بأبوحماد واقتادتهم لجهة غير معلومة دون سند من القانون، بشكل تعسفى.

وقال أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين بالشرقية، إن المعتقلين هم: فتحي إبراهيم إبراهيم صيام، ومجدي أبوريحة، وسليمان عبدالرحمن دسوقي، وتم اعتقالهم جميعًا دون سند من القانون بشكل تعسفى، ولا يُعلم مكان احتجازهم حتى الآن.

كانت قوات أمن الانقلاب قد شنت حملة مداهمات استهدفت منازل المواطنين بمدينتى أبوكبير والعاشر من رمضان، فجر اليوم، وأسفرت عن اعتقال يوسف الغزاوي، طالب الثانوية العامة بمدينة العاشر من رمضان، واقتادته لجهة غير معلومة حتى الآن.

وكشفت أسرة الشاب "مصطفى عكاشة" من مدينة القرين، عن اعتقاله من قبل قوات أمن الانقلاب من محطة قطارات الزقازيق، وإخفائه لمدة 3 أيام حتى ليل أمس، بقسم "الزقازيق"، ضمن جرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب.

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفى عددا من أبناء المحافظة بشكل قسرى دون سند من القانون، رغم البلاغات والتلغرافات التى تم تحريرها من قبل أسرهم للجهات المعنية، دون أى اكتراث لمعاناة وقلق أسرهم البالغ على سلامتهم، منهم 3 من طلاب الثانوية من مدينة أبوكبير، و4 من طلاب جامعة الزقازيق، وشاب من ههيا، وآخر من الإبراهيمية، وطبيب من القنايات تم اختطافه منذ أغسطس من عام 2013، عقب الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

رابط دائم