تواصل داخلية الانقلاب إخفاء 4 مواطنين بمحافظات الجيزة والبحيرة وكفر الشيخ، لفترات متفاوتة، وسط مخاوف على سلامتهم وتعرضهم للتعذيب؛ بهدف انتزاع اعترافات بأشياء ملفقة.

في الجيزة، تواصل ميليشيات أمن الانقلاب إخفاء الشاب مؤمن أحمد حنفي علي “27 عاما”، ليسانس لغة عربية، وذلك منذ اعتقاله، يوم الثلاثاء 1 يناير 2019، من منزله واقتياده لجهة مجهولة.

وفي الجيزة أيضا، تواصل داخلية الانقلاب إخفاء درويش أحمد درويش عبد الحفيظ ابو قرن، يعمل بالأدوات الكهربائية، وذلك منذ اعتقاله يوم 27 أكتوبر 2018، من أمام منزله بالحي الرابع بمدينة السادس من أكتوبر، واقتياده لجهة مجهولة.

وفي البحيرة، تواصل قوات أمن الانقلاب إخفاء الشاب مصعب مصطفى عبدالسلام نصار “24 عاما”، يعمل مهندس مساحة، وذلك منذ اعتقاله يوم الأربعاء 9 يناير 2019 عقب صلاة العصر بمسجد مجاور لعمله بمدينة النوبارية واقتياده لجهة مجهولة.

وسبق أن تعرض “مصعب” للاعتقال في 23 مايو 2015 وتلفيق عدة قضايا له بين العسكري والمدني، وتم الإفراج عنه يوم 13 فبراير 2016، بعد 9 أشهر من الحبس الاحتياطي.

وفي كفر الشيخ، تواصل ميليشيات أمن الانقلاب إخفاء محمد علام عبدالفتاح عياد “أعمال حرة”، وذلك منذ اعتقاله يوم 4 يناير 2018، من منزله بقرية سوق الثلاثاء بمدينة بلطيم، واقتياده لجهة مجهولة.

من جانبه، أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان اعتقال هولاء المواطنين، وحمَّل وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب، ومديريات أمن الجيزة والبحيرة وكفر الشيخ المسئولية الكاملة عن سلامتهم، وطالب بالكشف عن مقر احتجازهم والإفراج الفوري عنهم.

رابط دائم