تواصل مليشيا أمن الانقلاب بالجيزة، إخفاء المهندس أحمد محمد السيد “26 عامًا”، لأكثر من 100 يوم، وذلك منذ اعتقاله يوم 3 أبريل 2018، واقتياده إلى جهة مجهولة.

وقالت أسرته- في شكوى للمنظمات الحقوقية- إنه تم اعتقاله ظهر يوم الثلاثاء 3 أبريل، أثناء تواجده مع أحد أصدقائه في أحد المقاهي بمنطقة أرض اللواء بالجيزة، على يد قوة أمنية، مشيرين إلى إرسالهم العديد من البلاغات للجهات المختصة، وتحرير محضرين بقسم شرطة العجوزة دون فائدة.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت توسع داخلية الانقلاب في جرائم الإخفاء القسري للمعتقلين، حيث تقوم بإخفائهم قسريا لفترات متفاوتة بهدف انتزاع اعترافات بأشياء ملفقة، فيما يتم تصفية بعضهم جسديا والزعم بمقتلهم خلال تبادل لإطلاق النار في إحدي المزارع أو الوحدات السكنية.

رابط دائم