في مفاجأة متوقعة وعلى غرار فناكيش العسكر المتكررة، كشف مصدر مطلع بوزارة التربية والتعليم عن أن طلاب الصف الأول الثانوي، للعام الدراسي 2018 /2019، سيدرسون طوال الفصل الدراسي الأول من خلال الكتاب المدرسي!.

جاء هذا ردًا على تصريحات الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، خلال اجتماع بمجلس وزراء الانقلاب، بشأن تسليم نحو 50 ألف طالب ومعلم فقط أجهزة “التابلت” في أكتوبر المقبل، بدلًا من 750 ألف طالب، حسب تصريحات وزير تعليم السيسي من قبل، على أن يُستكمل التوزيع تباعًا.

ولفت المصدر- في تصريحات صحفية- إلى أن توزيع أجهزة “التابلت” سيكون على مدار الفصل الدراسي الأول، بحيث تنتهي وزارة التربية والتعليم من تسليم “التابلت” للطلاب، تزامنا مع انتهاء وزارة الاتصالات من إعداد المدارس وتجهيزها بالشبكات الداخلية تمهيدا لتطبيق منظومة الامتحانات الإلكترونية.

الكتاب بديل التابلت

من جانبه، قال الدكتور حسام عبد الرحمن، رئيس شعبة الكتاب المدرسي بغرفة الطباعة: إن المطابع انتهت من طباعة كتب الصف الأول الثانوي ووردتها بالكامل لوزارة التربية والتعليم.

ولفت إلى أن المناهج التي سيتلقاها الطلاب من خلال “التابلت” فيما بعد متطابقة مع المناهج الموجودة بالكتاب المدرسي، إلا أن “التابلت” يمتلك طريقة عرض شيقة ومحتوى ثريًا من خلال “الفيديوهات” التعليمية التي تعاقدت التعليم مع كبرى الشركات العالمية لإنتاجها باللغة العربية.

وتابع أن وزارة التعليم، في طريقها لاستلام 708 آلاف “تابلت” استوردتها من إحدى الشركات الكبرى في مجال تكنولوجيا المعلومات، ولكن هذه الأجهزة في حاجة لإعدادها وتحميل البرامج اللازمة لاستخدامها في العملية التعليمية.

“واى فاى” بالمدارس

ولم يكن “فنكوش التابلت” الأول من نوعه، حيث زعم الدكتور محمد عمر، مساعد وزير التربية والتعليم، مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، توفير جميع الخدمات التكنولوجية في كل مدارس الجمهورية العام الجاري.

وأضاف “عمر”- في مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة” على فضائية “المحور”- أنه سيتم توفير إنترنت فائق السرعة، وأجهزة كمبيوتر حديثة، وداتا شو، وماكينات تصوير، وفاكسات، بالإضافة إلى “واي فاي”.

إلا أنه عاد مجددا وصرح بأن الأمر قد يتطلب وقتا للتدابير المالية والإمكانيات التى تستلزمها كل محافظة ومنطقة تعليمية لتوفير “الواى فاى” للطلاب والمدرسين!.

وأشار “عمر”، إلى أن الوزارة أجرت حصرا لجميع الأجهزة والمعامل في جميع المدارس، لإخضاعها لخطة الوزارة مع بداية العام الدراسي الجديد.

فنكوش

وفى 20 ديسمبر من العام الماضي، ادعى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب، أنه سيجرى توزيع مليون تابلت على طلاب الصف الأول الثانوي والمدرسين ونظار المدارس، موضحا أن “الطلاب هيحتفظوا بيه من ساعة ما يخدوه لحد ما يتخرجوا ومش هيرجعوه وهيبقى بتاعتهم، ومش هيدفعوا فيه فلوس”.

وأضاف “شوقي”، في حواره ببرنامج “أون اليوم”، على فضائية “أون لايف”، أن استقبال الإنترنت على التابلت سيكون من خلال “شريحة” أو”الواى فاى”، بالتعاون مع شركات الاتصال، ووزارة الاتصالات.

رابط دائم