ضمن انتهاكاتها بحق الصحفيين ،تواصل إدارة سجن طره شديد الحراسة ٢ منع الزيارة عن الصحفي معتز ودنان ، استمرارا لإهدار القانون وعدم احترام حقوق الإنسان .

وكشف أحد المحامين المدافعين عن معتقلي الرأي فى مصر أن إدارة السجن ترفض تنفيذ قرار نيابة أمن الدولة، وتمنع أسرة الصحفي من زيارته للمرة الثالثة، دون ذكر أسباب ذلك.

وكتبت شقيقة معتز عبر صفحتها على فيس بوك: “منعونا حتى نشوفه نطمن عليه مع أن قضيته مش ممنوعة من الزيارة ، وبالرغم من وجود تصريح من النيابة بالزيارة منعونا”.

وتابعت: “أصل العسكري متعصب وأول ما شافنا قالنا انتوا ممنوعين من الزيارة، وبعد شوية محاولات وافقوا ياخدوا البطاقات والتصريح واستنوا لحد ما خلص موعد الزيارة الأولى ورجعوا البطاقات ورفضوا يرجعوا التصريح”.

وفي وقت سابق أعلن “ودنان” الدخول في إضراب عن الطعام بعد تدهور حالته الصحية وتصاعد الانتهاكات التي تمارسها إدارة السجن بحقه ما دفع أسرته على لسان شقيقته بتوجيه استغاثة لكل من يهمه الأمر بالتحرك لرفع الظلم الواقع على شقيقها.

واعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري الصحفي معتز ودنان، يوم 16 فبراير 2018، بعد أن أجرى مقابلة مع المستشار هشام جنينة، ولفقت له مزاعم فى القضيه ٤٤١ لسنة ٢٠١٨ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا من بينها فبركة الحوار، والانتماء لجماعة «إرهابية»، ونشر أخبار كاذبة، وغيرها من التهم الجاهزة لدى عصابة العسكر في مصر.

 

رابط دائم