أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم بشدة قيام أجهزة الأمن في مطار القاهرة بمنع الدكتورة منار الطنطاوي، زوجة سجين الرأي هشام جعفر من السفر إلى الكويت لزيارة نجلها واحتجزتها ساعتين ونصف ، قبل أن تسمح لها بالعودة لمنزلها، دون جواز السفر الذي استولت عليه بشكل غير قانوني.

وكانت الدكتورة منار الطنطاوي توجهت لمطار القاهرة للسفر لزيارة نجلها في دولة الكويت، وبعد أن أنهت إجراءات السفر وأثناء حصولها على ختم المغادرة، أبلغها ضابط الجوازات بأنها ممنوعة من السفر، وتم احتجازها في مكتب الأمن الوطني الذي أعلن لها أنها ممنوعة من السفر، دون إيضاح الأسباب، ثم وفي مخالفة وانتهاك قانوني سافر ، تم أيضا الاستيلاء على جواز سفرها ، وهو إجراء وصفته المنظمة الحقوقية بأنه بوليسي يستند للقوة وليس لأي قانون.

واعتبرت الشبكة العربية الاستيلاء على جواز سفر الدكتورة منار الطنطاوي جريمة واضحة المعالم، تهدم دولة القانون وترسخ سلوك الدولة البوليسية، وتساءلت: “هل من مسئول في نظام السيسي يجرؤ على إنكار هذه الممارسات البوليسية الفجة؟ وهل هذه هي الدولة التي يزعم أنها دولة القانون؟”.

رابط دائم