تواصل المشهد الثوري لأحرار وحرائر الجيزة من المهندسين، وخرجوا في مظاهراتهم الثانية، عقب صلاة الجمعة، منددين بجرائم الإخفاء القسري والاعتقال التعسفي التي ينتهجها النظام الانقلابي، ضمن جرائمه ضد الإنسانية التي لا تسقط بالتقادم.

رفع المشاركون لافتات كُتب عليها: “#لا_للإخفاء_القسرى”، “السيسي خربها وقعد على تلها”، “غلاء الأسعار.. يقتل الفقراء ليعيش الأغنياء”، “الداخلية في خدمة البطاطس”، “الداخلية حرامية”.

وشهدت المسيرة تفاعلًا ومشاركة واسعة من عموم الأهالي الرافضين للفقر والظلم المتصاعدين منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، وأكدوا تواصل نضالهم السلمي حتى عودة جميع الحقوق المغتصبة، وإطلاق الحريات، ومحاكمة كل المتورطين في جرائم بحق مصر وشعبها.

رابط دائم