العاصمة الادارية

كشف العميد خالد الحسيني، المتحدث باسم شركة العاصمة الإدارية الجديدة، أن تكلفة تنفيذ الحي الحكومة بالعاصمة الإدارية تصل إلى ٤٠ مليار جنيه؛ وذلك في وقت يعاني فيه الشعب المصري من الفقر وغلاء الأسعار وتفاقم الأزمات المعيشية والاقتصادية.

وقال الحسيني، في تصريحات صحفية، إن “العاصمة الإدارية مجتمع عمراني جديد يهدف لتلافي كل أخطاء المدن الجديدة، ونشترط في أي مشروع جديد بالعاصمة ألا تزيد نسبة البناء عن ٢٥% من مساحة الأرض”، مشيرا الي إنشاء وحدات سكنية للموظفين.

وكان الحسيني قد صرح في وقت سابق، بأنه من المتوقع تسليم الحي الحكومي للدولة، لنقل الوزارات بالكامل إلى العاصمة الإدارية منتصف 2019، مشيرا الي أن حي الوزارات مكون من 36 مبنى ضخما، والبنى التحتية ضخمة وتم تجهيزها وإعدادها لمواجهة السيول، والي أن المباني الحكومية في العاصمة الإدارية مجهزة بأحدث التكنولوجيات، ويضم 34 وزارة، ومبنى لرئاسة الوزراء والبرلمان.

ويري مراقبون أن الهدف من إنشاء هذا الحي هو إبعاد مباني “عصابة العسكر” عن أماكن تجمع المصريين، خوفا من تكرار سيناريو ثورة يناير 2011 ومحاصرة المتظاهرين عدد من المصالح الحكومية والمناطق الحيوية لاجبار المخلوع حسني مبارك علي التنحي عن منصبة.

كما يأتي إنفاق هذا المبلغ الضخم في وقت يواصل فيه السيسي رفع شعار “مفيش” “مش قادر أديك”، و”هتاكلو مصر يعنيط في وجه الشعب المصري، ولا تكاد تفوت مناسبة إلا ويطالب المصريين بتحمل ارتفاع الأسعار و”التبرع لمصر ولو بجنيه”.

رابط دائم