واصل أحرار وحرائر ههيا في الشرقية، نضالهم الثوري المناهض للانقلاب العسكري وجرائمه، وخرجوا فى مظاهرة تهتف بإسقاط الانقلاب من العدوة، مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، عقب صلاة الجمعة، فى مشهد ثوري كبير تقدّمه أهالي الشهداء والمعتقلين.

المشاركون استنكروا تصاعد جرائم الاعتقال التعسفي لأبناء المحافظة، والتي أسفرت عن اعتقال ما يقرب من 30 شخصًا خلال الأسبوع المنقضي، بينهم 5 من ديرب نجم، فجر أمس، واعتقال اثنين من كفر صقر، فجر اليوم، فضلا عن استمرار الإخفاء لنحو 14 آخرين دون سند من القانون.

رفع المشاركون فى المسيرة علم مصر وصور الرئيس محمد مرسى وشارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل عبارات الاستنكار لغلاء الأسعار وتردى الأحوال وتفاقم المشكلات، وأخرى تطالب برحيل السيسى وإطلاق الحريات، والقصاص لدماء الشهداء، والعودة للمسار الديمقراطي لإنقاذ البلاد.

رابط دائم