أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن رصد مكافأة ٥ ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” صالح العاروري، وذلك بعد أيام من العدوان الصهيوني علي غزة ورد كتائب القسام وفصائل المقاومة بالقطاع بقوة على تلك الاعتداءات.

ولد “صالح محمد سليمان العاروري، بقرية عارورة قضاء رام الله عام 1966م، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في فلسطين، وحصل على بكالوريوس في الشريعة الإسلامية من جامعة الخليل، وقاد العمل الطلابي الإسلامي (الكتلة الإسلامية) في الجامعة منذ عام 1985 وحتى اعتقاله في عام 1992م.

وساهم العاروري بتأسيس كتائب القسام في الضفة، وقضي في سجون الاحتلال 18 عاما، ثم تم إبعاده عن فلسطين عام 2010 وتم ترحيله إلى سوريا، واستقر بها حتى اندلاع الثورة السورية؛ حيث غادرها إلى تركيا في شهر فبراير عام 2012، ثم غادرها إلى لبنان.

اختير “العاروري” عضوًا في المكتب السياسي لحركة حماس منذ عام 2010م وحتى أكتوبر 2017، ثم انتخب نائبا لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وكان أحد أعضاء الفريق المفاوض لإتمام صفقة وفاء الأحرار “صفقة شاليط، وفي 20يونيو 2014، قامت قوات الاحتلال الصهيوني، بهدم منزله في منطقة رام الله.

رابط دائم