خرج يوما قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، عن طوره، وهاجم أذرعه الإعلامية، في سابقة لم تحدث منذ انقلابه على الرئيس محمد مرسي للاستيلاء على الحكم، وقال السيسي الذي كان يتحدث منذ ثلاثة أعوام في الندوة التثقيفية للقوات المسلحة، معاتبا أذرعه الإعلامية لمجرد أنها انتقدت الفشل في مواجهة السيول بمصر، بأنه سيشكوهم إلى الشعب.

ثم هدد السيسي الإعلاميين وشن عليهم هجوما قاسيا وقال: ” إنتو بتحاسبوني على إني جيت وقفت هنا.. كل واحد حاطط ميكروفون أدامه وبيقول أي كلام وخلاص لا هو فاهم حاجة ولا عارف حاجة”.

وتحدث عن حالات بعينها فقال “أحد الإعلاميين انتقدني أثناء تغطية غرق مدينة الإسكندرية بمياه الأمطار، وقال إن الرئيس قاعد مع شركة سيمنز وسايب الإسكندرية تغرق، ما يصحش كده، هذا أمر لا يليق، إحنا نتجاوز في كل حاجة.. إيه الشغل ده؟”. وتابع السيسي أن “الدولة تضيع بالطريقة دي، إحنا كده ننشر جهل، كأن المسائل بتتحل بضغطة على زرار وخلاص”.

كما أبدى السيسي استياءه من انتقادات إعلاميين له بسبب تكرار رحلاته إلى الخارج، وقال “قال لك يا عم بتسافر كتير ليه؟.. يا عم خليك في اللي انت فيه”.

مرتضى منصور

هكذا كان الهجوم الذي شنه عبد الفتاح السيسي لمجرد انتقاد الإعلام لفشله في مواجهة سيول الإسكندرية، إلا أن السيسي نفسه لم يلتفت لبذاءة وسفالة لسان رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، الذي فضح الشعب المصري بلسانه البذئ واتهاماته القذرة، عن شخص مجهول ألمح إلا أنه أحد خصومه في مجلس إدارة نادي الزمالك  – يتحرج موقع الحرية والعدالة في ذكر اسمه – واتهمه في عرضه وفي عرض أمه بكلام لا يسمعه المصريون بين المجرمين فربما تسيل الدماء أنهار إذا قال سخص لشخص أخر.

وتحدث مرتضى منصور خلال حلقته التي ظهر بها مع مدحت شلبي أول أمس الخميس عن الشخص المذكور، بكلام فيه اتهامات في عرضه وعرض أمه، وعرض أسرته كلها، وقال مرتضى كلامه على سبيل التصريح وليس التلميح، حيث ردد أقذر العبارات في الإساءة لخصمه، دون أن يوقفه إعلامي الانقلاب مدحت شلبي لمجرد أنه كان يظهر فيها على قناة “بيراميدز” المملوكة لتركي آل الشيخ، وخرج ليدافع عنه، ثم يهاجم خصومه.

وقبلها بيوم واحد خرج مرتضى منصور في بيان مصور من مكتبه في نادي الزمالك، يسب رئيس النادي الاهلي محمود الخطيب، وتكلم أيضا في عرضه، وقال له: ” أفكرك بماجدة بتاعة الحلمية الجديدة وقسم الخليفة ولا انت تطلع تقول.. لو راجل اطلع قول للناس من هي ماجدة”.

ولم يترك مرتضى منصور واحدا من خصومه إلا واتهمه خلال البيان في عرضه، وهاجم الكل بأقذر السباب والشتائم دون أن يجرؤ أحد في دولة الانقلاب أن يمسه، أو يرفع عليه دعوى سباب ورد شرف، ليؤكد مرتضى منصور أن السيسي نفسه هو من يحميه.

كاف يهدد بإيقافه

وكشف مصدر مُطلع من داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، أنه اذا ثبت للاخير إدانة مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك في توجيه سباب لبعض مسؤولي الاتحاد، فستكون العقوبة الموقعة عليه مضاعفة.

وحصل “كاف” مؤخرًا على مقطع مصور لمرتضى منصور داخل نادي الزمالك أثناء توجيه إهانات لرئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد، بالإضافة إلى سُباب في حق عمرو مصطفى فهمي السكرتير الاتحاد الإفريقي.

وقال مصدر مُطلع من داخل الجمعية العمومية للاتحاد الإفريقي ، أن “كاف” حاليًا يدرس إمكانية توقيع عقوبة على مرتضى منصور رئيس الزمالك بسبب هذا المقطع الذي قام بنشره.

وتنص لائحة الانضباط الخاصة بالاتحاد الإفريقي، على توقيع عقوبات بالإيقاف في حق أي لاعب أو مسئول يقوم بتوجيه إهانة لأي عنصر من عناصر كرة القدم، مع التأكيد على مضاعفة تلك العقوبة إذا كانت موجهة للكاف أو مسؤوليه.

وأعطى المصدر مثلا، أنه إذا تم الاستقرار على أن ما صرح به مرتضى منصور من تجاوزات يستحق الايقاف لمدة عام، فسيتم معاقبته بالإيقاف لعامين كونه موجه لعناصر الكاف.

فيما هدد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” أحمد أحمد، بعد الأنباء التي أشارت إلى إصدار عقوبة ضد رئيس القلعة البيضاء من جانب الاتحاد الإفريقي.

أحمد أحمد

وقال مرتضى في تصريحات عبر شاشة “الحدث اليوم” :”إذا لم تبتعد يا أحمد أحمد عن الزمالك سأكشف للجميع كيف نجحت في الانتخابات”.

وتابع :”أنا لست عنصر من عناصر الاتحاد الإفريقي، لماذا يتم إيقافي مثلما يتردد حاليًا؟، إذا ثبت حقيقة ذلك لن أسكت وسأكشف فساد أحمد أحمد في الانتخابات الأخيرة”.

وواصل :”أمتلك تسجيلات تدين أحمد أحمد خلال الانتخابات الأخيرة بالكاف، الزمالك الآن يتعرض لمؤامرة”.

وواصل رئيس الزمالك هجومه على عمرو مصطفى فهمي، قائلاً:”ماذا قدم عمرو مصطفى فهمي لكي يتولى مسئولية سكرتير الاتحاد الإفريقي؟”.

وأكمل :”عمرو مصطفى فهمي يردد كلام حول إيقافي، سأطلب خضوعه للتحليل فهو يتعاطى المخدرات والخمرة”.

واستطرد :”إذا تم إيقافي سأقوم غدًا بتأجير مبنى الاتحاد الإفريقي في القاهرة فهو ملك لنا”.

رابط دائم