حطمت قوات أمن الانقلاب بالشرقية أثاث عدد من منازل أسرة الشهيد الرئيس محمد مرسي وعدد من أهالي العدوة التابعة لمركز ههيا بالشرقية بعد خروج مظاهرة للأهالي تندد بجريمة اغتيال الرئيس محمد مرسي وإقامة شعائر صلاة الغائب عليه.

وذكر شهود عيان أن من بين البيوت التي تم اقتحامها وتحطيم أثاثها منزل شقيق وشقيقة الرئيس محمد مرسي ومنزل المواطن على سعد والهادى الحسيني ومحمد عبد البديع الشيخة.

واستنكر الأهالي ما قامت به قوات أمن الانقلاب، مؤكدين أنه من غير المعقول ألا يؤدي أهالي القرية صلاة الغائب على الرئيس الشهيد فهو ابنهم قبل أن يكون رئيسا لكل المصريين ومصابهم فيه جلل كما كل أحرار العالم.

كان أهالي العدوة قد أقاموا شعائر صلاة الغائب بعد ظهر اليوم وخرجوا في مظاهرة تندد بجريمة اغتيال الرئيس مرسي بعد 6 سنوات من الحبس في سجون العسكر منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

Facebook Comments