تواصل مليشيات أمن الانقلاب في سيناء إخفاء المواطن علاء حمادة محمد الشعراوي “58 عامً”، موظف بالشباب والرياضة، للعام الثاني على التوالي ؛ وذلك منذ اعتقاله يوم 11/5/2017 من السوبر ماركت الخاص به في حي الزهور بمدينة العريش.

من جانبها حملت أسرتة داخلية الانقلاب وميليشيا أمن سيناء المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بالإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنه، مشيرين الي التقدم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة.

وكانت السنوات الماضية قد شهدت توسع داخلية الانقلاب في جرائم الإخفاء القسري للمعتقلين بمختلف المحافظات، وذلك بهدف انتزاع اعترافات بتهم ملفقة تحت التعذيب، فيما تم تصفية المئات منهم بعد فترة من إخفائهم والزعم بمقتلهم خلال تبادل لإطلاق النار داخل إحدي العقارات السكنية أو المناطق الصحراوية.

رابط دائم