استنكر أحمد مرسي، نجل الرئيس محمد مرسي، ما يتعرض له والده من انتهاكات جسيمة داخل سجون الانقلاب، منتقدًا الصمت تجاه تلك الانتهاكات.

وتساءل نجل الرئيس- عبر صفحته على موقع فيسبوك- “متى تتوقف الانتهاكات الجسيمة التي يعلمها الجميع ويصم عنها أُذنه؟! متى يأتي اليوم الذي ينال فيه أقل القليل من حقوقه؟! نحن نتكلم بعد ست سنوات كاملة!”.

ويتعرض الرئيس مرسي داخل مقر اختطافه لجرائم وانتهاكات عديدة، منها منع زيارة عائلته له منذ 5 سنوات، ومنع العلاج عنه، ومحاولة قتله عدة مرات، فضلا عن تعرضه لمحاكمات هزلية يديرها قضاة العسكر.

رابط دائم