طالب أحمد مرسي، نجل الرئيس محمد مرسي، بأداء صلاة الغائب علي والده ، الذي ارتقي شهيدا داخل سجون الانقلاب، وكتب علي صفحتة علي فيسبوك، :”رجاءاً صلوا على أبي الحبيب صلاة الغائب و لو ب أسرتك في بيتك و حسبنا الله و نعم الوكيل”

يأتي هذا في الوقت الذي منعت فيه سلطات الانقلاب إقامة جنازة شعبية له أو السماح بإقامة صلاة الغائب عليه في المساجد، فيما شهدت العديد من عواصم العالم والمسجد الاقصي المبارك إقامة صلاة الغائب علي الرئيس مرسي.

وفي تعليقة علي تصرفات سلطات الانقلاب في هذا الشأن، كتب الناقد الرياضي صادق، عبر حسابه على تويتر، “لا يمكن أن يسمحوا للمصريين بوداع رئيسهم محمد مرسي، لو سمحوا سيكون أكبر تجمع للبشر في تاريخ الكون منذ آدم.. أكثر من خمسين مليون مصري يريدون وداع أول رئيس عاش ومات من أجلهم”

Facebook Comments