تقدم بوابة الحرية والعدالة عددا من أبرز الموضوعات التي نشرت خلال الفترة المسائية ومنها، إعلان طارق الملا وزير البترول في حكومة الانقلاب، إلغاء الدعم نهائيا عن المواد البترولية العام القادم، ووزارة الصحة بحكومة الانقلاب تناقش مع عدد من شركات الأدوية، تحريك أسعار ما يقرب من 6 آلاف صنف.

“بترول الانقلاب”: إلغاء دعم الوقود نهائيا العام القادم

أعلن طارق الملا وزير البترول في حكومة الانقلاب، إلغاء الدعم نهائيا عن المواد البترولية العام القادم.

“بترول الانقلاب”: إلغاء دعم الوقود نهائيا العام القادم

الأناضول: حكومة مدبولي ستواصل سياسة تجويع المصريين

نشرت وكالة الأناضول تقريرا عن التحديات الاقتصادية الكبيرة التي تواجهها حكومة الانقلاب الجديدة، مشيرة إلى أن تلك الحكومة جاءت في وقت يعاني فيه المصريون من ارتفاع الأسعار وتكاليف المعيشة، وسوء الخدمات العامة الاجتماعية، كالتعليم والصحة، والمادية، كالمياه والصرف والطرق والسكك الحديدية والإسكان، وسط توقعات بان تواصل تلك الحكومة السير على نفس نهج سابقتها.

الأناضول: حكومة مدبولي ستواصل سياسة تجويع المصريين

إنفوجراف| بالأرقام.. “التفريعة” تبتلع 8 مليارات دولار وإيراداتها لم تتحرك

ألقى قائد الانقلاب في أرض “تفريعة قناة السويس” التي نفذها لمحاولة تحقيق أي إنجاز، 8 مليارات دولار، تم تجميع معظمها من مدخرات المصريين البسطاء الذين صدّقوا كذبة “المشروع القومي”، واستمعوا إلى تصريحات إيهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس التي ادّعى فيها أن القناة سوف تعوّض المليارات الثمانية خلال عامين، أي حتى 2017.

إنفوجراف| بالأرقام.. “التفريعة” تبتلع 8 مليارات دولار وإيراداتها لم تتحرك

بعد غلاء الوقود رفع أسعار 6 آلاف دواء

تدرس وزارة الصحة بحكومة الانقلاب بالاتفاق مع عدد من شركات الأدوية، تحريك أسعار ما يقرب من 6 آلاف صنف من الأدوية المختلفة خلال الأيام المقبلة، من بينها أدوية لأمراض مزمنة مثل السكر والضغط والقلب ومحاليل الكلى، ما يفاقم الأزمات المعيشية لمحدودي الدخل والفقراء، حسب مراقبين.

بعد غلاء الوقود رفع أسعار 6 آلاف دواء

في ظل الغلاء الفاحش.. لماذا تهدر الحكومة أموال الشعب على ممثلين وممثلات في روسيا؟!

تزايدت الانتقادات على قيام الحكومة بإهدار الملايين من أموال الشعب على تسفير عدد من المممثلين والممثلات لروسيا بدعوى تشجيع المنتخب الوطني، بينما يتهم نشطاء هؤلاء بإخراج لاعبي المنتخب عن تركيزهم مؤكدين أنهم يشبهون وفد علاء وجمال مبارك سنة 2009 إلى الخرطوم في مبارة الجزائر الفاصلة والتي انتهت بفضيحة من العيار الثقيل وعدم تأهل المنتخب لمونديال 2010 في جنوب أفريقيا بعد الهزيمة بهدف من الجزائر.

في ظل الغلاء الفاحش.. لماذا تهدر الحكومة أموال الشعب على ممثلين وممثلات في روسيا؟!

 

رابط دائم