تقدم بوابة الحرية والعدالة عددًا من أبرز الموضوعات التي نشرت خلال الفترة المسائية، ومنها.. بدء حكومة الانقلاب تشكيل مجلس إدارة الصندوق السيادي الذي سيتولى إدارة أصول الحكومة بعد مغادرة الوزارات إلى العاصمة الجديدة، وتقرير لـ”الحرية والعدالة” حول حادث دير “أبو مقار” والذي كشف انفصال الكنيسة بشعبها ورعاياها بعيدا عن مؤسسات الدولة.

تشكيل مجلس إدارة الصندوق السيادي.. مخاوف كثيرة ومستقبل بائس

تستعد حكومة الانقلاب لمغادرة القاهرة التاريخية إلى “العاصمة الإدارية”.. “القاهرة التراثية” توصى بتخلى الحكومة عن جميع مقارها بالمنطقة.  وهو ما يتعلق بمشروع “صندوق مصر السيادي” الذي سيتولى إدارة أصول الحكومة بعد مغادرة الوزارات إلى العاصمة الجديدة.

تشكيل مجلس إدارة الصندوق السيادي.. مخاوف كثيرة ومستقبل بائس

شاهد المفاجأة الصادمة.. إدارة ترامب تناور وصفقة القرن تمت بالفعل

في الوقت الذي تناور فيه الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب، الذي ينتمي وأركان حكومته إلى نسور اليمين المتطرف، بتأجيل الإعلان عن صفقة القرن لاعتبارات تتعلق برفض نظم عربية بعض ما ورد فيها، وهو نفس التوجه الذي دأبت عليه وسائل الإعلام التابعة لتحالف الثورات المضادة الموالية لإسرائيل وأمريكا، إلا أن الحقيقة الصادمة أن الصفقة تمت بالفعل ولا تحتاج إلى إعلان.

شاهد المفاجأة الصادمة.. إدارة ترامب تناور وصفقة القرن تمت بالفعل

حادث دير “أبو مقار”.. الكنيسة دولة داخل شبه دولة العسكر

من الأبعاد والزوايا التي لم يتطرق إليها أحد في حادث مقتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير أبو مقار بوادي النطرون بمحافظة البحيرة يوم الأحد 29 يوليو الماضي، انفصال الكنيسة بشعبها ورعاياها بعيدا عن مؤسسات الدولة، إضافة إلى غياب أي رقابة من أي جهة في الدولة على أعمال الكنيسة المالية، سواء على مستوى الكاتدرائية أو الأديرة التي ينفصل كل منها بجمع التبرعات وإنفاقها بعيدا عن أي رقابة إلا رقابة صورية من الكنيسة.

حادث دير “أبو مقار”.. الكنيسة دولة داخل شبه دولة العسكر

مجزرة “النهضة”.. المحرقة المنسية

على الرغم من الاهتمام الإعلامي الكبير بجريمة فض اعتصام رابعة العدوية محليا وإقليميا وعالميا، إلا أن جريمة أخرى لا تقل عنها بشاعة اقترفتها قوات الأمن بميدان النهضة، فالمعتصمون من محافظات الصعيد ومراكز محافظة الجيزة اختاروا ميدان النهضة مقرا لاعتصامهم في الثاني من يوليو، أي قبل يوم واحد من إعلان عبد الفتاح السيسي انقلابه العسكري بدعم شعبي.

مجزرة “النهضة”.. المحرقة المنسية

في الذكرى الخامسة.. مفقودو رابعة هروب من الموت إلى المجهول

تشهد مصر في 14 أغسطس الجاري، مرور 5 سنوات على مجزرة “فض اعتصام رابعة”، التي صنفت بأنها “إحدى أكبر وقائع القتل الجماعي لمتظاهرين سلميين في يوم واحد في تاريخ العالم الحديث”، مجزرة صب فيها الجيش المصري النار على آلاف المعتصمين في ميدان رابعة العدوية، بعد أن اتُّهم المرابطون في ميدان رابعة بحيازة الأسلحة، وبترويع الآمنين ومضايقة السكان، وطالب السيسي الشعب باعطائه تفويضا لمحاربة الإرهاب وفض الاعتصامين بالقوة، وارتفعت أصوات أمنية وإعلامية تنادي بإبادة المعتصمين، فكان ما كان.

في الذكرى الخامسة.. مفقودو رابعة هروب من الموت إلى المجهول

رابط دائم