أثارت تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على “تويتر”، والتي حذر فيها روسيا من ضربة قوية على سوريا، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب ترامب: “استعدّى يا روسيا.. الصواريخ قادمة”، الأمر الذى دفع مستخدمي وسائل التواصل إلى السخرية والرفض.

وقال حساب “أبو سارة”: ترامب يتعهد بالرد على مجازر بشار الأسد خلال الساعات القادمة، ويغرد في تويتر: استعدّي يا روسيا صواريخنا قادمة في سوريا”، وروسيا “سنرد وبقوة على الصواريخ الأمريكية”، وواشنطن تدرس خطة للهجوم.. وموسكو تجري مناورات عسكرية.. نحن على مشارف حرب عالمية ثالثة”.

بينما قال أبو حيدرة القلموني: “الموضوع استعراض للقوة بين الطرفين”. تبعه “صاليحة” الذي قال: “أين يجربون أسلحتهم، طبعا في مختبر اسمه دول إسلامية”.

الناشط السياسي أحمد البقرى، سخر من التصريح قائلا: “ترامب في تغريدة عن سوريا: استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة. الخارجية الروسية ترد: الصواريخ الذكية يجب أن توجه إلى الإرهابيين لا الحكومات الشرعية!!.. المجانين”.

أما “خزامى” فكتب: “وإيه ما تضرب الصواريخ روسيا مباشرة وصواريخ روسيا تضرب أمريكا مباشرة.. كلهم كذابين هدفهم تدمير سوريا وقتل المسلمين وتصريف الأسلحة لا أكثر”.

وكتب شريف محمد: “بعد ما بوتين استعرض أسلحته قبل الانتخابات، ترامب هو كمان بيستعرض صواريخ أمريكا اللى مش ممكن يعترضها أحدث نظام دفاعي”.

وقال “الأزدي”: “الله يستر.. شكلها بتنزل فوق رؤوس الأبرياء.. أطفال ونساء.. باستعراض قوتهم وتجاربهم القذرة على أرض المسلمين”.

أما “ابن آدم” فغرد قائلا: “الضحك على الذقون، سيضرب في حمص، والعرب يصدقون كذب الغرب”.

رابط دائم