شن رواد مواقع التواصل الاجتماعى هجوما عنيفا على قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى، بسبب استخفافه بعقول المصريين بعد جريمة استيراد الغاز الإسرائيلى وقوله خلال افتتاحه مراكز خدمة المستثمرين صباح اليوم: “احنا جبنا جون في كذا حاجة”.

وعلق حساب: “ميرا ميرت”: “يتفاخر الخائن بالتطبيع مع الصهاينة علي حساب دماء المصريين التي سالت منذ الاعتداء الثلاثي 56 وحتي اكتوبر 73 ! ولا عجب فهو صاحب القول الماثور أنا لو ينفع أتباع لأتباع”.

أما الحساب الذي يحمل اسم “فرجينا وولف” فدون قائلا: “لا طبعا.. لن يتحقق هذا الا بتنازل الشرق الأوسط عن كافه ما تدعيه من حقوق على خط انابيب الغاز.. ولا هناك إجراءات.. وللديمقراطية أنياب وأظافر”!

“هيما” قال عبر تويتر: “هيشلكم بتصريحاته، تقولوا بيطبع وباع القضية يقولكم جيبنا جووول، انتم لسه شوفتم شلل”؟

أما “أمل حامية” فكتبت: “من غير المعقول أن مصر أم الدنيا تصل لهذه الدرجة بوجود رئيس غير مسئول ويتكلم كلام عشوائي وهو بالحقيقة يُطبع مع العدو الصهيوني الذي ما زال يذبح ويقتل ويقصف اطفالنا ويحتل ارضنا، وهو بكلامه يتهكم على نفسه وعلى كل مصري شريف”.

وسخر حساب “نفر دون” قائلا: “يعني مصر أذكى من إسرائيل وأوروبا؟

أما بكر حسن فكتب: “سؤال يطرح نفسه.. الغاز الذي يستخرجه الكيان الصهيوني من أرضنا المحتلة تعود فائدته لكي يقتلوا به أهل الارض.. ويترفهوا بلباقي.. وللأسف هناك من يعينهم على هذا.. المصيبة أن تكون مختلا عقليا ولا تدري”.

وكتب “مجاهد أبو سمن النمري”: “قول بس تسلل، لازم يقهركم.

مصطفى عبد الناصر ذكر بفنكوش قناة السويس قائلا: “زي جول قناة السويس”. بينما علق أحمد مالك على حديث السيسى: “والله دجال”. وقال أسامة صالح: “كل شىء انكشف وبان”، وأضاف عماد أبوقنديل: “ربنا يصبرنا عليك يا ..”.


كما تساءل عمر عادل: “طيب وبالنسبة لجول قناة السويس الجديدة إيه الأخبار”؟ فيما قال أحمد حسن: احنا جبنا جول ،واسرائيل بتقول اليوم عيد ،هو لما فريق يكسب ، الفريق التاني يبقى عمل إيه ،، كسب هو كمان!

رابط دائم