ألقت قوات السفاح السوري 4 آلاف و568 برميلاً متفجراً، في أنحاء متفرقة من البلاد، خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2017.

جاء ذلك في التقرير الذي نشرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، والذي لفت إلى أنه "جرى توثيق ما لا يقل عن 92 برميلاً متفجراً، ألقتها قوات النظام على المناطق الآهلة بالمدنيين، خلال شهر أغسطس المنصرم".

وأضاف التقرير أن "قوات النظام السوري ألقت 44 برميلا على حماة(غرب)، و34 على ريف دمشق (جنوب)، و14 على حمص (وسط)، خلال الشهر الماضي" مشيراً إلى أن "النظام ألقى 224 برميلاً خلال يوليو الماضي".

وتمثل غارات سفاح سوريا بشار الأسد انتهاكا للاتفاق الذي توافقت عليه كل من تركيا وروسيا وإيران، في مايو الماضي، والذي ينص على إنشاء "أربع مناطق لخفض التوتر"، وهي: المنطقة الجنوبية، والغوطة، وحمص، والمنطقة الشمالية.

وأعلن لافروف، الأحد الماضي، أن "الأسبوع المقبل سيشهد اتفاقات لإنشاء منطقة خفض توتر جديدة في ريف إدلب (شمال)". 

رابط دائم