واصل مسئولو الانقلاب استفزازهم للشعب المصري، وتوعد عمرو شعث، مساعد وزير النقل في حكومة الانقلاب، بمزيد من الزيادات في أسعار تذاكر المترو خلال الفترة المقبلة.

وقال شعث، في تصريحات إعلامية: إن “ما تردد حول وجود زيادة جديدة في أسعار تذاكر مترو الأنفاق ليس مستبعدًا، لكنه لن يكون هناك أي تحريك في الأسعار هذا العام”، مبررًا ذلك بأنه “يتم استيراد جميع قطع غيار مرفق مترو الأنفاق من الخارج، ومع وجود زيادة في سعر صرف الدولار، سيكون هناك تحريك جديد في أسعار التذاكر”.

وأضاف شعث أن “الدولار مش هيفضل ثابت، ولو ارتفع السنة الجاية هنزودها؛ لأننا نستورد كل قطع الغيار من الخارج”، مشيرا إلى وجود حاجة إلى 30 مليار جنيه لتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق، و15 مليارًا لتطوير الخط الثاني.

وزعم شعث أن “الوزارة غير قادرة على تنفيذ الاتفاقيات التي وقعت عليها خلال العام الماضي لتطوير الخدمة وصيانة المحطات والقطارات؛ بسبب عدم توافر السيولة لذلك”.

رابط دائم