رانيا قناوي
يأبى نواب برلمان العسكر، تمرير أي تقرير حقوقي، أو وثائقي ضد دولة عبد الفتاح السيسي، دون اتهام القائمين عليه بالانتماء أو تلقي الأموال من جماعة الإخوان المسلمين، ظنا منهم أن هذا هي "الشماعة" التي يعلقون عليها فضائح دولة القمع والاستبداد القتل، التي يرعاها نظامهم الذي ينفق عليهم من أموال الشعب المصري، حتى أنهم اتهموا كل من دافع عن الأرض في قضية تيران وصنافير بانهم خونة وعملاء لجماعة الإخوان أيضا.

ولعل المثير للدهشة في رد نواب العسكر وخاصة رئيس لجنة ما يسمى بحقوق الإنسان في برلمان السيسي، علاء عابد، على تقرير "هيومن رايتس ووتش" الحقوقي ضد انتهاكات العسكر، أن يتهم عابد "رايتس ووتش" بأنها ممولة من جماعة الإخوان المسلمين، وتتلقى دعما يقدر بـ 18 مليون دولار سنويا من الجماعة، لتلفيق مثل هذه التقارير، بحد قوله.

وقال علاء عابد، إن قطر وجماعة الإخوان المسلمين يموّلان منظمة "هيومن رايتس واتش" التي وصفها بـ"المشبوهة" للتشكيك في دولة السيسي.

وأضاف عابد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أسامة كمال، مقدم برنامج «مساء DMC»، الذي يبث عبر شاشة مخابرات السيسي «DMC»، مساء أمس الخميس، أن "جماعة الإخوان المسلمين تدفع 18 مليون دولار سنويا لهيومن رايتس واتش، لزعزعة مؤسسات الوطن، والرجوع للحكم مجددا"، مشيرا إلى أن قطر "تموّل المنظمة الحقوقية، والتى أنشائها ملياردير يهودي صهيوني، منذ 30 عاما"، بحد زعم عابد.

مثير للسخرية
وأثارت تصريحات عابد ورفاقه، الذين يتلقون معلوماتهم من الأجهزة الأمنية لدولة السيسي، سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة.

وعلقت صفحة "هنا مصر" على "فيس بوك" قائلا: "مفيش تصور لإن المنظمات الدولية المحترمة دي بتعلن كل دولار وصل لها في تقارير محاسبية مراقبة و بشفافية ..مش الشغل بتاع العزب و الطوابين و المال السايب اللي واخد بسلامته عليه..و طبعا مفيش تصور أصلا إن المنظمات ممكن يكون عندها التزام مهني بقواعد داخلية صارمة لقبول أو رفض هذه أو تلك الجهة المانحة أصلا".

وأضافت: "يعني يا سيادة النائب المحترم هل حضرتك تعرف ان هيومان رايتس واتش بيعلنوا اسماء الجهات و الأفراد المانحين لهم سنوياً ..و ممكن سعادتك تدخل تشوفهم على النت ؟ ( معلش حتدخل على proxy عشان حكومتكم حجبت الموقع )..طيب هل حضرتك تعرف انهم وفقاً للوائحهم - اللي هم حاطينها بمزاجهم - ممنوع يقبلوا أي تبرع من فرد أو مؤسسة تعمل مثلا في مجال البترول عشان لا يؤثر على تقاريرهم الخاصة بالبيئة و صحة الإنسان و الكائنات الحية و مخاطر استخدام الطاقة الأحفورية على الحياة في الأرض؟".

وتابع: "طبعا صعب على سيادة النائب الموقر يتخيل الانضباط الذاتي و الالتزام المالي بالمنظر المزعج ده حيث إنه متعود ياخد من أي جهة مانحة ما يدقش قوي مين بيدي له إيه و حايطلب إيه قدامه.. المهم يا سيادة النائب .. رأيك الحج على حساب السعودية أحسن والا تيران وصنافير تبقى مصرية؟".

وكشفت وكالة "رويترز"، أن السلطات الانقلابية في مصر حجبت موقع "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان بعد يوم من نشر المنظمة تقريرا عن السجون المصرية، والانتهاكات وحفلات التعذيب التي تتم يوميا في سجون الانقلاب.

وأشارت الوكالة، إلى أنها حاولت دخول الموقع فى وقت متأخر من مساء أمس الخميس لكن المحاولة باءت بالفشل، منتقدة لجوء سلطات الانقلاب لمثل هذا الأجراء الذي يفضح ممارساتها. 

رابط دائم