استقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تصريح قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، بالسخرية والاستهجان في آن واحد، حين قال: “أنا عاوز حد من 100 مليون يقولي أعمل إيه وأنا هعمل أو هو ييجي يعمل”.

حيث قال وائل النمر: “إلغاء المستشارين اللى بيقبضوا 17 مليار وملهمش لازمة”. فيما قال يسرى يماني: “بلاش مشروعات زى الإدارية وكمية مطارات زيادة كان واحد أو اتنين.. قناة السويس لم تستفد بها حتى الآن.. كان ممكن في 5 سنوات نشغل المصانع المتوقفة.. بلاش كمية القروض وبالتالي فرض علينا زيادات غير مبررة في كل شيء ومش قادرين نستحمل”.

وأضاف محمد فوزى “مش أنت قولت قبل كده هتشوفوا مصر في سنتين، فين حلولك يا أزكى اللواءات؟”.

وسخر النشطاء أيضا من حديث وزيرة الصحة بحكومة الانقلاب التي قالت فيها: “القوات المسلحة ستنتج ألبان الأطفال بداية من العام المقبل”. حيث أشارت فاطمة صلاح إلى أن “مهزلة جيش ينتج ألبان ومكرونة وبسكوت.. طب والسلاح ينتجه مين؟ أبويا؟ اخص ع كده”.

رضاعة عسكرية!

تبعها “السافل أفندي” الذي غرد: “والنبي خلي القوات تعمل بزازات؛ لأن الأطفال لما بيرضعوا بيكبروا”.

تبعه عادل علي فقال: “مش عارفين نودى جمايل الجيش دى فين.. يعنى مكرونة وصلصة وكعك وبيتى فور وسمك ودرة مشوى وحلل وكوبايات، وأخيرا لبن أطفال.. عقبال حفاضات الأطفال والفوط الصحية خلى السلاح تنتجة أبلة انشراح صديقة الطلبة”.

ياسر محمد كتب “طيب أنا عندي حل.. إحنا نحول البلد لجمهورية القوات المسلحة المصرية، وكلنا ناخد رواتب زيهم وصلاحيات وامتيازات وقوانين حماية زيهم”.

وتبارى الناشطون فى فضح العسكر، حيث قال علي حامد: “هو شغل المؤتمرات والمصاريف دي مش هايخلص بقه يا بلحة ولا أنت بتموت فى السهوكة؟”.

عالج نفسك أولا

“خلف خلف الله خلاف” سخر قائلا: “علشان كده الشعب مش لاقي حتى البرشام الريڤو، يا عم روح عالج نفسك الأول من الهطل اللي إنت فيه ده الأول”.

واستمرارا في استخفافه بالمصريين، قال السيسى أيضا: “لو تخيروني بين إني آكل ولا أعالج طفل لأرد: أعالج الطفل”. وهو ما علق عليه حسام الدين مصطفى قائلا: “ما تفعله الدول المحترمة هو توفير الأكل والعلاج والتعليم وليس الاختيار بينهم”.

رابط دائم