هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، اليوم الثلاثاء، حرم الرئيس الشهيد محمد مرسي، وقدم لها وللأسرة وللشعب المصري والأمة العربية والإسلامية التعازي الحارة بوفاته.

وقال بيان صادر عن مكتب هنية: إنه “استعرض مواقف الرئيس مرسي تجاه القضية الفلسطينية والقدس وغزة في مختلف محطات جهوده في العمل العام سواء نائبا في البرلمان أو رئيسا لجمهورية مصر العربية”، مشيرا إلى أنه” جرى خلال الاتصال الإشارة إلى موقفه المحوري من العدوان الإسرائيلي ضد غزة في العام 2012م، والاتصالات اليومية التي كان يجريها معه آنذاك، ومتابعته اللحظية رحمه الله من أجل وقف ذلك العدوان وكبح جماح الاحتلال”.

وأضاف البيان أن “هنية استعرض الجهود السياسية والدبلوماسية للرئيس مرسي من أجل القضية الفلسطينية في مختلف المحافل والمواقع، ودوره في إسناد ودعم الشعب الفلسطيني، وذلك انطلاقا من الموقف الراسخ للدولة المصرية الشقيقة في تبني ودعم الحقوق الثابتة لشعبنا الفلسطيني”.

Facebook Comments