تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الجولة التي يقوم بها مايك بومبيو ، وزير الخارجية الأمريكي للمنطقة العربية حاليا، حيث يصل القاهرة غدا الخميس، وقالت إن الهدف من الزيارة هو التأكيد على دعم الطغاة العرب والانحياز إلى صف الحكام على حساب الشعوب المتطلقة نحو الحرية والديمقراطية.

الصحيفة الأمريكية أوضحت أن جولة بومبيو التي بدأت أمس الثلاثاء 08 يناير وتستمر حتى 15 من الشهر ذاته، تشمل السعودية والأردن ومصر والبحرين والإمارات وقطر وعمان والكويت، لافتة إلى أن الكلمة المرتقبة لبومبيو سوف تركز على المصالح المشتركة بين الولايات المتحدة وبلاد المنطقة، إضافة إلى انتقاد سياسات الرئيس السابق باراك أوباما ومحو هذه السياسات من أجندة البيت الأبيض والإدارة الحالية وهي السياسات والتوجهات التي أبرزها أوباما خلال خطابه الشهير في جامعة القاهرة سنة 2009م.

وفي خطابه الشهير كان أوباما قد تحدث عن عولمة قيم حقوق الإنسان. وشدد على أهمية التعددية وبناء الديمقراطية. وعبّر عن أسفه عن جملة الأخطاء الأمريكية ، بما في ذلك دعم الانقلاب المناهض للديمقراطية في إيران. كما مد غصن الزيتون إلى طهران. وأصر على أن جزءاً من “مسؤوليته كرئيس للولايات المتحدة” هو مواجهة “الصور النمطية السلبية للإسلام أينما ظهرت”.

RIYADH, SAUDI ARABIA – MAY 21: (—-EDITORIAL USE ONLY MANDATORY CREDIT – “BANDAR ALGALOUD / SAUDI KINGDOM COUNCIL / HANDOUT” – NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS – DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS—-) Crown Prince of Abu Dhabi Mohammed bin Zayed Al Nahyan (L), U.S. President Donald Trump (2nd L), Saudi Arabia’s King Salman bin Abdulaziz Al Saud (2nd R) and King Abdullah II bin al-Hussein (R) of Jordan pose for a family photo during the Arabic Islamic American Summit at King Abdul Aziz International Conference Center in Riyadh, Saudi Arabia on May 21, 2017. (Photo by Bandar Algaloud / Saudi Kingdom Council / Handout/Anadolu Agency/Getty Images)نا

لكن الواشنطن بوست تستعرض توجهات ترامب المناقضة لأوباما .. فإذا كان الأخيرة تحدث بإيجابية عن الإسلام فإن ترامب صرح أن “الإسلام يكرهنا”، فضلا عن قراراته بشأن حظر دخول آلاف المسلمين إلى الولايات المتحدة. كما أعاد فرض العقوبات على إيران ، والأهم –حسب الصحيفة الأمريكية- أن ترامب أدار ظهره للتطلعات الديمقراطية لمواطني الشرق الأوسط ، مفضلاً احتضان الحكام الأقوياء والملوك على الديمقراطية.

وسوف يبحث بومبيو خلال جولته عدة موضوعات منها بحث آخر تطورات ملف اغتيال الصحفي جمال خاشقجي في السعودية، ثم العلاقات الثنائية المشتركة مع الأردن وفي مصر حيث يناقش القضايا الإقليمية الحاسمة، بما في ذلك إيران وغزة ومكافحة الإرهاب، فضلاً عن التعاون الاقتصادي والطاقة”.

وكان “بومبيو”، كتب أمس الثلاثاء تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر” قال فيها: “أتوجه إلى الشرق الأوسط اليوم لإرسال رسالة واضحة لأصدقائنا وشركائنا بأن الولايات المتحدة ملتزمة تجاه المنطقة، ملتزمة بهزيمة تنظيم داعش، وملتزمة بمواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار”.

رابط دائم